اعتقال شخص تابع لميليشيا إيرانية في دمشق

اعتقلت دوريات تابعة لفرع مكافحة المخدرات، أحد الأشخاص التابعين لميليشيا موالية للحرس الثوري الإيراني في مدينة دمشق.

وأفاد مراسلنا في دمشق، بأن “ثلاث دوريات داهمت عدداً من الأبنية السكنية بالقرب من المقبرة الواقعة على أطراف الحي من جهة جبل قاسيون في حي ركن الدين، أمس الإثنين”.

وذكر أن “الدوريات التابعة لفرع مكافحة المخدرات اعتقلت المدعو أبو حنان التابع لميليشيا أبو الفضل العباس، الموالية للحرس الثوري الإيراني”.

وأوضح مراسلنا أن “الشخص المعتقل ينحدر من ديرالزور، ويعمل في ترويج وببيع المخدرات في المنطقة”.

وأشار إلى أن “ميليشيا أبو الفضل العباس قامت بتسيير عدة دوريات في حي ركن الدين، عقب اعتقال المدعو أبو حنان، دون تسجيل أي مواجهة مع قوات النظام”.

ومطلع العام الجاري، داهمت دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي وفرع مكافحة المخدرات، منطقة جادة التل في حي ركن الدين، واعتقلت شخص يدعى “أبو اليسر”.

وأكدت مصادرنا أن “أبو اليسر المعروف بعلاقاته القوية مع ميليشيا حزب الله، يعمل في بيع المخدرات، حيث يقوم بنقلها من منطقة القلمون إلى مدينة دمشق، بالتنسيق مع قادة الميليشيا في المنطقة”.

ويعتبر “أبو اليسر” الذي ينحدر من بلدة “الزبداني” ويقيم في حي ركن الدين منذ عام 2016، من أبرز المروجين للمواد المخدرة في مدينة دمشق وما حولها.

وخلال العام الماضي، تحدثت مصادر عدة عن شحنات مخدرات تخرج من سوريا إلى دول الجوار يقف خلفها حزب الله وميليشياته، إضافة إلى مشاركة ضباط من النظام وخاصة من الفرقة الرابعة في تسهيل ترويج المخدرات.

وبين الفترة والأخرى يتم إلقاء القبض على مروجين ومتعاطين للمخدرات في مناطق سيطرة النظام، دون أي إشارة من قوات أمن النظام عن المصدر الرئيس والممول لهؤلاء، رغم الأصوات التي تتعالى من مواطنين يطالبون بضرورة الكشف عنهم.