في مناطق النظام.. ضبط 500 وكالة مزورة خلال 4 سنوات!

اعترف النظام السوري باستمرار انتشار جرائم التزوير في مناطق سيطرته، لافتا إلى انتشار عصابات متخصصة في هذا المجال. 

 

جاء ذلك على لسان رئيس فرع مكافحة التزييف والتزوير وتهريب النقد في الأمن الجنائي التابع للنظام، العقيد “وسيم معروف”. 

 

وكشف “معروف”، حسب ما رصدت منصة SY24، عن ضبط حوالي 500 وكالة مزورة خاصة بنقل السيارات وبيعها، وذلك خلال السنوات الأربع الماضية. 

 

وادعى أنه تم حجز سيارات تم تزوير نقل ملكيتها بموجب وكالات مزورة يكون المالك الحقيقي متوفياً أو خارج البلد. 

 

وأشار إلى انتشار الجرائم المتعلقة بالتزييف وتزوير الوثائق الرسمية والعملات النقدية، و”التي انتشرت نتيجة لظروف وتداعيات الحرب الإرهابية على سوريا”، حسب تعبيره. 

 

وأضاف أن جرائم عمليات التزوير سواء كانت الوكالات أو الأختام أو الوثائق الرسمية، تدار من قبل عصابات متخصصة في هذا المجال. 

 

وكشف أيضا أنه تم إلقاء القبض على عدة عصابات تقوم بتصنيع الأختام واستخدامها لتصديق الوكالات الخارجية والداخلية، ومنها أختام لعدة وزارات وسفارات. 

 

وبيّن أنه “تم توقيف عدة عصابات بجرم غصب عقارات في دمشق وريفها بموجب وكالات أو عقود بيع مزورة، معتمدين على شهادة تعريف من المختار تحمل معلومات صاحب العقار وصورة الشخص المزورة وشهود زور وضبط شرطة بفقدان الهوية، لإصدار بطاقة تحمل اسم صاحب العقار وصورة الشخص المزور”. 

 

يشار إلى أنه وفي ومطلع شباط/فبراير الماضي، اعترف النظام السوري، أن 20 عقارا في مناطق سيطرته تم بيعها عن طريق “التزوير” خلال العام الماضي 2020، وذلك باستخدام الوكالات والأختام المزورة من قبل عصابة يحمل أفرادها الجنسية العراقية.