fbpx

اجتماع بين مسؤولين سوريين وأردنيين في درعا.. والقطط تسرق من المعبر!

كشفت مصادر خاصة، اليوم الأربعاء، عن عقد اجتماع رفيع المستوى ضم بعض المسؤولين والوزراء في الحكومتين السورية والأردنية، لبحث الملفات العالقة بشأن معبر “نصيب – جابر” الواصل بين البلدين.

وقال مراسلنا نقلاً عن المصادر، إن “الاجتماع بدأ الساعة العاشرة صباحاً وانتهى في الثانية ظهراً، وعقد داخل المعبر على الجانب السوري”.

وذكر أن “الاجتماع ترأسه العقيد مازن حمود، وتمت خلاله مناقشة موضوع المنطقة الحرة السورية – الأردنية، وإعادة تأهيل البنى التحتية لها وتجهيز المكاتب والمعارض والمعامل فيها”.

كما تطرق المجتمعون إلى حالة الفلتان الأمني في معبر نصيب، وعمليات تهريب المخدرات من سوريا إلى الأردن.

وأفاد مراسلنا بأن “بعض العاملين في المعبر قاموا بإحراق شاحنة للنقل الدولي، بسبب خلافهم مع سائقها، في حين قام آخرون بسرقة عدد من القطط التي كانت داخل الشاحنة، حيث يبلغ سعر القطة الواحدة أكثر من ألف دولار أمريكي”، مشيراً إلى أن “الحادثة وقعت أثناء الاجتماع الذي عقد في المعبر”.

يشار إلى معبر نصيب البري، يشهد فوضى أمنية عارمة منذ سيطرة النظام وحلفائه على الجنوب السوري في 2018، حيث سجلت العشرات من عمليات السرقة التي تعرضت لها الشاحنات، إضافةً إلى إجبار السائقين على شراء الوقود والسجائر بأسعار مضاعفة.