مصرع ضابط كبير في اللاذقية.. ومنشق يؤكد: قاموا بتصفيته

أفادت مصادر مهتمة بتوثيق قتلى النظام السوري، بمصرع ضابط كبير في صفوف النظام بظروف غامضة، في حين ادعى موالون أنه لقي حتفه إثر حادث أليم. 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، ضجت الصفحات والشبكات الموالية للنظام بنبأ مصرع العميد المهندس المدعو “نضال فوزي صيموعة”، مشيرة إلى أن حادث أليم تسبب بمقتله، دون أي تفاصيل إضافية، في حين ذكرت مصادر أخرى أن الحادث وقع في مدينة اللاذقية. 

وينحدر “صيموعة” من بلدة “عرمان” في ريف السويداء جنوبي سوريا، وهو من مرتبات الكلية البحرية في اللاذقية. 

وأشارت مصادر معارضة، ومن بينها الضابط المنشق عن صفوف النظام “عمر الأصفر”، إلى أن “صيموعة” تمت تصفيته على يد مجهولين، مستبعدين أن يكون لقي مصرعه بحادث سير حسب ادعاء المصادر التابعة للنظام. 

ونهاية حزيران/يونيو الماضي، أفادت المصادر ذاتها بمصرع ضابط في صفوف النظام برتبة عقيد يدعى “عمارسويد”، وذلك في ظروف غامضة.  

وذكرت المصادر المطلعة، أن المدعو “سويد” هو من مرتبات فرع المخابرات الجوية في محافظة اللاذقية.  

وفي الفترة ذاتها، ألمحت الإعلامية “فاطمة علي سلمان” والتي تنحدر من القرداحة مسقط رأس النظام السوري “بشار الأسد”، إلى تصفية مدير سجن صيدنايا على يد النظام، على خلفية تورطه بملفات فساد، بعد أن أُشيع أنه لقي مصرعه جراء أزمة قلبية مفاجئة.  

الجدير ذكره أن عمليات التصفية مستمرة منذ مطلع العام الجاري، حيث استهدفت العديد من الشخصيات العسكرية التابعة للنظام، ورغم ذلك فإن النظام والمصادر الإعلامية التابعة له تحاول التعتيم على تلك الأحداث خشية من ردود الفعل الغاضبة للمواطنين القاطنين في مناطق سيطرة النظام.

الكلمات الدليلية