مجلس الأمن يجدد آلية دخول المساعدات عبر باب الهوى

قرر مجلس الأمن الدولي تجديد آلية دخول المساعدات الأممية إلى شمال غرب سوريا، لمدة عامل كامل، عبر معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وذكر المندوب الروسي لدى مجلس الأمن، أن تجديد آلية دخول المساعدات إلى سوريا كان عبر قرار مشترك روسي أمريكي.

وأشار إلى أنه “لأول مرة تتفق روسيا مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على قرار من شأنه خدمة سوريا والمنطقة”.

واعتبرت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة “ليندا غرينفيلد”، إن القرار من شأنه حفظ أرواح الكثير من السوريين.

ويأتي قرار التجديد بالرغم من التصريحات الروسية الأخيرة التي أكدت فيها، أنها ستلجأ إلى استخدام حق النقض “الفيتو” لمنع تمديد العمل بآلية إدخال المساعدات من معبر باب الهوى.

وكانت روسيا تسعى إلى إغلاق معبر باب الهوى الذي يعتبر النقطة الأخيرة التي تستخدمها الأمم المتحدة لنقل المساعدات إلى الشمال السوري، بهدف إدخال المساعدات تحت إشراف النظام السوري وعبر الأراضي التي يسيطر عليها.

يشار إلى أن أكثر من 3 ملايين إنسان في الشمال السوري، يعتمدون على المساعدات الإنسانية التي تدخل عبر معبر “باب الهوى”، الأمر الذي كان يهدد بحدوث كارثة إنسانية في حال إغلاقه.