fbpx

بيان هام من معبر باب السلامة للسوريين الراغبين بقضاء إجازة العيد في سوريا

أصدرت إدارة معبر “باب السلامة” الحدودي مع تركيا، اليوم السبت، بيانا للسوريين الراغبين بقضاء إجازة العيد داخل سوريا.

وجاء في البيان، الذي اطلعت على نسخة منه منصة SY24، أنه لن يسمح لأي سوري عليه غرامة مالية لصالح الجهات التركية، بالدخول إلى الأراضي السورية.

ودَعت إدارة المعبر، السوريين إلى المبادرة ودفع ما يترتب عليهم من غرامات، مبينة أنه لن يكون بإمكانهم دفع هذه الغرامات عند المعبر.

ولفتت إدارة المعبر في بيانها إلى أن “الأشخاص الذين غادروا تركيا بشكل طوعي، لا يمكنهم القدوم في زيارة العيد”.

وحذّرت أنه “في حال دخول هؤلاء السوريين فإنه سيكتب على أوراق حجزهم (الكود V 87)، وبالتالي لن يتمكنوا من العودة إلى تركيا”.

ولفتت إلى أن “أكثر من 30 شخصا انطبقت عليهم هذه الحالة خلال الأيام الخمسة الماضية، وبالتالي لن يتمكنوا من العودة”.

وحول هذه النقطة أوضح العميد “قاسم القاسم” في تصريح لمنصة SY24، أن “كل من غادر تركيا بشكل طوعي إلى سوريا وقام بتسليم بطاقة الحماية المؤقتة (الكملك)، ومن ثم عاد تهريب إلى تركيا وحصل على كملك، فإن هذا الشخص تم وضع إشارة أمنية (فيش أمني) على اسمه عند المنافذ الحدود، ولا يمكن رفع الإشارة الأمنية إلا بعد تقديم طلب إلى إدارة الهجرة التركية”، لافتا إلى أن “الكملك الجديدة تكون فعالة في المستوصفات والمستشفيات، باستثناء الدخول والخروج عبر المعابر الحدودية”.

وحتى يوم أمس الجمعة، وصل عدد الزوار السوريين والراغبين بقضاء إجازة العيد في سوريا، إلى 6494 شخصا، حسب إدارة معبر “باب السلامة”.

يذكر أنه في 5 تموز/يوليو الجاري، بدأت المعابر الحدودية باستقبال السوريين القادمين من الأراضي التركية لقضاء إجازة العيد، بعد التنسيق مع الجانب التركي.

ويعتبر معبر باب السلامة من أهم المعابر الحدودية مع تركيا، إضافة لمعبري جرابلس وباب الهوى.