fbpx

ناشطون سوريون يوجهون نداء للحكومة التركية

طالب ناشطون سوريون الحكومة التركية، بإعادة تفعيل المواقع الالكترونية التي تمنح من خلالها الحكومة التركية الموافقة للسوريين المقيمين على أراضيها، من أجل قضاء إجازة العيد في الشمال السوري.

وجاء ذلك عقب اكتمال العدد الذي سمحت به تركيا لهذا العام، إلا أن آلاف السوريين الراغبين بزيارة ذويهم لم يحالفهم الحظ في التسجيل بسبب الضغط الكبير على المواقع الالكترونية.

وقال ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إن “آلاف السوريين في تركيا غير قادرين على لقاء ذويهم منذ فترة طويلة، والآن لن يتمكنوا من قضاء إجازة العيد معهم أيضاً”.

ووجه البعض نداء إلى وزارة الداخلية التركية، من أجل مضاعفة الأعداد المسموح بها، وإعادة تفعيل المواقع ليتمكن الجميع من الحصول على الأوراق المطلوبة للدخول إلى سوريا ضمن إجازة العيد.

والثلاثاء، أفاد “مازن علوش” المسؤول الإعلامي في معبر “باب الهوى” في تصريح خاص لمنصة SY24، بأن “الجانب التركي سيعمل على فتح رابط الحجز لعدد محدود وعند الانتهاء من التسجيل سيتم إغلاق الرابط، ومن المتوقع بأن يصل العدد المسموح به إلى 5 آلاف شخص فقط”. 

وأكد أن “عشرات الآلاف من السوريين يرغبون في الدخول لقضاء إجازة العيد في سوريا، لكنّ العدد المحدد من قبل الجانب التركي يمنع هذا الأمر”.

وفي 5 تموز/يوليو الجاري، بدأت المعابر الحدودية باستقبال السوريين القادمين من الأراضي التركية لقضاء إجازة العيد، بعد التنسيق مع الجانب التركي.

يذكر أن تركيا قررت السماح للسوريين المقيمين على أراضيها، بقضاء إجازة عيد الأضحى القادم في الداخل السوري، الأمر الذي لاقى ترحيباً واسعاً من قبل السوريين جراء حرمانهم منها بسبب جائحة كورونا، والتدابير الوقائية التي اتخذتها الحكومة التركية للحد من انتشار الفيروس داخل تركيا، وفي المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة شمالي سوريا.