جهاد عبده ونوار بلبل وقطيفان.. فنانون يتضامنون مع درعا

أبدى فنانون سوريون معارضون للنظام السوري تضامنهم مع “درعا البلد”، مشيرين إلى استنكارهم وتنديدهم للحملة العسكرية والانتهاكات التي يمارسها النظام السوري بحق أهلها.

وأشاد الفنان السوري “جهاد عبدو” بصمود الأهالي في درعا وبالضربات الموجعة التي تم توجيهها إلى قوات النظام السوري وميليشياته. 

وقال “عبدو” حسب ما رصدت منصة SY24، “تحية من القلب لأبطال وبطولات حوران النشامى والخزي والعار لكل من سولت له نفسه الاعتداء على حرمات الناس”.

وأرفق “عبدو” منشوره على حسابه في “فيسبوك” بصورة للمسجد العمري في درعا وعنونها بعبارة “درعا صامدة”.

https://www.facebook.com/actorjayabdo/posts/378746253617462

أمّا الفنان السوري “نوار بلبل”، فأعرب عن تضامنه مع درعا وأهلها، وكتب على صورة حسابه الشخصي في “فيسبوك” عبارة “آني من درعا”.

وأكد “بلبل” أنه يعتبر نفسه من أبناء درعا الذين يقفون بوجه النظام رغم كل التحديات التي يمرون بها وقال “يسعد ربك يا درعا، نحنا ولادك يا قلب الثورة، يا درعا الكرامة”.

وأضاف “بلبل” أن “شبرًا واحدًا من درعا يعادل العالم بأكمله”.

https://www.facebook.com/nawar.bulbul.9/posts/10222399861777328

https://www.facebook.com/nawar.bulbul.9/posts/10222384683317876

وقبل أيام، أعرب الفنان السوري “عبد الحكيم قطيفان”، عن أمله في أن يكون بين أهالي “درعا البلد” الذين يتعرضون لحملة عسكرية منهجية من قوات النظام السوري، في حين ندد الفنان “مازن الناطور” بانتهاكات النظام ومساعيه لإذلال الأهالي في درعا.

https://www.facebook.com/abdlhakeem.kutifan/posts/1492099031127068

ولاقى التضامن من قبل فناني الثورة، تفاعلا واسعًا بين المتابعين لهم على منصات التواصل الاجتماعي، نظرًا لموقفهم الرافض للنظام السوري وتأييدهم للثورة السورية منذ انطلاقتها.

وتشهد محافظة درعا جنوب سوريا، ومنذ يوم الخميس، تطورات ميدانية متلاحقة، عنوانها الأبرز تقدم العناصر الذين كانوا في صفوف المعارضة العسكرية السورية سابقًا، وسيطرتهم على عدة حواجز للنظام السوري وطرد عناصره منها.