fbpx

أثناء تجهيزها.. مقتل شخص في انفجار مفخخة بريف حلب

أفادت مصادر محلية، أمس الإثنين، بمقتل شخص في انفجار عبوة ناسفة على أطراف بلدة “جنديرس” في ريف مدينة عفرين شمالي حلب.

وذكرت المصادر أن الانفجار وقع أثناء قيام الشخص بتفخيخ دراجة نارية، ما أدى لمقتله على الفور.

وأشارت “وحدة الإعلام الحربي” التابعة للجيش الوطني، إلى أن الشخص الذي قتل جراء الانفجار هو أحد عناصر “قوات سوريا الديمقراطية”.

وفي 16 تموز الماضي، سُمع دوي انفجار عنيف هزّ الأحياء السكنية في مدينة عفرين، ناجم عن انفجار عبوة ناسفة ركنها مجهولون، ما أدى لإصابة مدني ووقوع حرائق في ممتلكات المواطنين.

وبين الحين والآخر، تشهد مدينة عفرين وباقي المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في شمال غربي سوريا، انفجارات داخل الأسواق الشعبية والأحياء السكنية، عبر العبوات الناسفة والسيارات المفخخة، إضافة إلى استهدافها بقذائف المدفعية والصواريخ من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” وميليشيا “حزب الله” الموالية لإيران.

يذكر أن الدفاع المدني وثق منذ بداية عام 2021 وحتى شهر حزيران الماضي، أكثر من 106 حوادث انفجار بسيارة مفخخة أو عبوة ناسفة في الشمال السوري، وأسفرت تلك الحوادث عن عن مقتل 51 شخصاً، بينهم 8 أطفال و4 نساء، وإصابة 177 شخصاً.

الكلمات الدليلية