مقتل نازحة عراقية برصاص مجهولين في الحسكة

وقعت جريمة جديدة في مخيم الهول بريف الحسكة، اليوم الخميس، بالرغم من الحملات الأمنية التي ينفذها التحالف الدولي للحد من تلك الجرائم في المخيم.

وقالت مصادر محلية، إن “النازحة العراقية، هاجر عبدالحميد، البالغة من العمر 48 عاماً، وجدت مقتولة في القسم الثالث من مخيم الهول”.

وأضافت أن “مجهولين يعتقد أنهم من الخلايا التابعة لتنظيم داعش، قاموا بتصفية لاجىء عراقي في مخيم الهول، قبل أيام”.

 

ومنذ منتصف نيسان الماضي، سجل نحو 25 حالة قتل لسوريين وعراقيين في مخيم الهول الذي تسوده حالة من الفلتان الأمني، بالرغم من الحملات الأمنية التي ينفذها التحالف بالتنسيق مع قسد داخل المخيم.

يشار إلى أن قوات قسد والتحالف، اعتقلت خلال عملياتها الأمنية في مخيم الهول، العشرات ممن تتهمهم بالانتماء لتنظيم داعش، وتنفيذ عمليات الاغتيال والتصفية في المخيم.

ويؤوي المخيم نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية، كما يحتجز داخله نحو 9500 عائلة من عائلات المقاتلين الأجانب المنتمين لـ “داعش”، ويقدر عدد الأطفال السوريين والأجانب بأكثر من 40 ألفاً.