fbpx

خلال 24 ساعة.. أكثر من 1300 إصابة بفيروس كورونا في الشمال السوري  

يستمر ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس “كورونا” شمال غربي سوريا، ليتم تسجيل أكثر من 1300 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية، في حين تؤكد الجهات الطبية في مناطق النظام السوري بأن نسبة تلقي اللقاح ما تزال دون المستوى المطلوب، ما ينذر باستمرار تفشي الفيروس.

وفي التفاصيل التي تابعتها منصة SY24، أفادت مديرية صحة إدلب و”شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، بتسجيل 1353 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” خلال الساعات الماضية، ليرتفع عدد الإصابات إلى 43219 إصابة.

وأشارت المصادر الطبية إلى أن حالات الشفاء ارتفعت إلى 25229 حالة، والوفيات وصلت إلى 782 حالة.

وذكر الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” في بيان، أن فرقه المختصة نقلت، أمس السبت، جثث 7 وفيات من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت أكثر من 40 حالة لمصابين أو مشتبه بإصابتهم إلى المشافي ومراكز الحجر بالتوازي مع الاستمرار بعمليات التعقيم والتوعية.

وجدد الفريق دعوته لسكان المنطقة بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بكورونا وأهمها: ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار.

وأمس السبت، أكد الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح لمنصة SY24، أنه من الضروري جدًا تأجيل افتتاح المدارس في عموم المنطقة شهرًا كاملًا، وذلك بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا وخاصة متحور “دلتا”.

وبالتوجه صوب مناطق النظام السوري، أفاد مدير مستشفى “المواساة” الدكتور “عصام الأمين”، بأن نسبة الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح لا تتجاوز 4% في مناطق النظام، بينما وصلت النسبة العالمية إلى 30% بمعظم دول العالم.

ولفت الانتباه إلى أنه يجب أن تتشكل مناعة سواء بالإصابة أو باللقاح عند 70% من السكان لكسر حلقة انتشار فيروس كورونا والسيطرة عليه، ولذلك يجب الإسراع بعملية أخذ اللقاح.

وأشار إلى أن اللقاحات المتوفرة في المنصة التابعة لوزارة صحة النظام هي “سبوتنيك لايت” و”سينوفارم” و”أسترازينيكا”، وجميع الدراسات تقول إن نتائج هذه اللقاحات كلها متقاربة.

وبيّن “الأمين” أنه كان “هناك تردد من البعض لأخذ اللقاح، لكنه مهم وضروري لتخفيض نسبة الوفيات”. 

وأعلنت وزارة صحة النظام عن ارتفاع أعداد الإصابات بالفيروس إلى 28423 إصابة، والشفاء إلى 22550، والوفيات إلى 2033 حالة.

وفي المنطقة الشرقية، أفادت الجهات الطبية التابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية”، بوصول إجمالي الإصابات إلى 21071 إصابة، والشفاء إلى 1972 حالة، والوفيات إلى 788 حالة.