fbpx

صحفية موالية تحذر من أزمة غذائية في مناطق النظام.. ما علاقة أسماء الأسد؟

حذرت الصحفية الموالية للنظام “فاطمة سلمان”، من حدوث أزمة غذائية غير مسبوقة في سوريا، بسبب الامتيازات التجارية التي يتم منحها للشخصيات المقربة من رأس النظام “بشار الأسد” وزوجته “أسماء الأخرس”.

وكتبت “سلمان” عبر حسابها الرسمي في فيسبوك، إن “طريف الأخرس” استلم خط تصدير الفواكه والخضار من سوريا إلى دول الخليج عبر الأردن، وذلك بمعدل 3500 طن شهريا، مضيفة “فهمكم كفاية”.

ونوهت إلى أن “أزمة جديدة تلوح بالأفق، ومناقصة خبيثة عبارة عن تفجير  قنبلة داخل سفينة وأخيرا ستغرق ويغرق من عليها”.

وفي منشور ثان، ذكرت الصحفية التي تنحدر من مدينة “القرداحة” مسقط رأس النظام “بشار الأسد”، أنه “يتم الآن تلميع صرامي جديدة لحكم البلد اقتصادياً وإفقارها أكثر”، في إشارة منها إلى “طريف الأخرس”.

ويعتبر “طريف الأخرس”، من ضمن أبرز 100 رجل أعمال في سوريا، كما أنه ثاني أكبر مصدر على مستوى سوريا بعد “هاني عزوز”.

وبين الفترة والأخرى تتعالى الأصوات من مناطق سيطرة النظام منددة بالظروف المعيشية والاقتصادية والتي يتجاهل النظام وحكومته إيجاد الحلول اللازمة لها.

 

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري انقطاعا في التيار الكهربائي لساعات طويلة، إضافةً إلى أزمات كبيرة منها الخبز والماء والمحروقات، إضافة إلى غلاء الأسعار وعدم استقرار الليرة السورية أمام العملات الصعبة وخاصة الدولار.