fbpx

البادية السورية.. مصرع ضابط بارز للنظام في هجوم لـ “داعش”

أفادت عدة مصادر متطابقة بمصرع ضابط بارزٍ في الفرقة الرابعة التابعة للنظام السوري والمدعومة من إيران، وذلك على يد تنظيم “داعش” في البادية السورية، في حين ادعت مصادر موالية للنظام أنه لقي حتفه جراء أزمة قلبية. 

 

وذكر الحقوقي السياسي “عمر إدلبي” حسب ما وصل لمنصة SY24، أن الضابط الذي تم قتله “يعتبر أحد أنذل مجرمي النظام العسكريين من ضباط الفرقة الرابعة”. 

 

وتابع أن “العقيد المجرم تمام خضور (قائد حملة ريف حلب الجنوبي سابقا)، لقي مصرعه جراء استهدافه في بادية حمص من قبل عناصر تنظيم الدولة (داعش)، وهو من منطقة المخرم الفوقاني في حمص”. 

 

وأكدت مصادر سورية معارضة مهتمة بتوثيق أخبار قتلى النظام السوري، أن “خضور قُتل في البادية السورية هو والمجموعة المرافقة له، جراء المواجهات مع تنظيم “داعش”. 

 

وأشارت مصادر أخرى إلى أن المدعو “خضور” شعل منصب قائد مطار كويرس العسكري بريف حلب الشرقي، في فترات سابقة. 

 

والأسبوع الفائت، شنت الخلايا التابعة لتنظيم “داعش” سلسلة من الهجمات، مستهدفة مواقع عسكرية تابعة لقوات النظام والميليشيات الموالية لها في البادية السورية، مما أدى إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوفها، في حين استطاع عناصر التنظيم أن يعودوا إلى مواقعهم في عمق البادية السورية. 

ونعت صفحات إعلامية موالية للنظام السوري اليوم الأربعاء، عددا كبيرا من القتلى الذين سقطوا خلال الاشتباكات مع عناصر تنظيم داعش في البادية السورية، عرف منهم (محمد النزاع) وهو أحد عناصر ميليشيا “لواء القدس” الموالية لروسيا والمنحدر من مدينة ديرالزور. 

 

يشار إلى أن هجمات تنظيم داعش قد ارتفعت وتيرتها في البادية السورية خلال الفترات الماضية، مع ورود معلومات عن حصول عناصر التنظيم على عدة أسلحة متطورة وذخائر كان قد خبأها مسبقاً في البادية السورية، واستطاع الوصول إليها مؤخراً.