fbpx

صحة إدلب: المنطقة تشهد انفجاراً رهيباً بأعداد الإصابات بكورونا

أكدت مديرية صحة إدلب أن المنطقة شمال غربي سوريا، تشهد “انفجارًا رهيبًا” في أعداد الإصابات بفيروس كورونا، في حين يواصل فريق الدفاع المدني نقل الوفيات من المستشفيات الخاصة بالفيروس. 

وفي السياق ذاته، أعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، اليوم السبت، أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا شمال غربي سوريا، تجاوز الـ 81 ألف إصابة، وسط استمرار الارتفاع بأعداد الوفيات. 

وفي التفاصيل، ذكرت مديرية صحة إدلب، أن مستشفيات كوفيد تعاني من نقص حاد في المنافس والتجهيزات الطبية الأخرى اللازمة لتدبير الحالات الحرجة من مصابي كوفيد، خاصةً في ظل الذروة الحالية التي تشهدها المنطقة، والانفجار الرهيب في عدد المصابين ونزلاء مشافي كوفيد. 

وأشارت إلى أنها سلّمت أربع منافس لمستشفيي كوفيد في جسر الشغور والكارلتون مقدمة من الدفاع المدني السوري، وذلك ضمن جهود الاستجابة الطبية لجائحة كوفيد. 

من جهته أعلن فريق الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، أن فرقه المختصة نقلت، أمس السبت، 13 حالة وفاة من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت 43 مصاباً إلى مراكز ومستشفيات العزل. 

ودعا الفريق الأهالي إلى ضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، من ناحية ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار. 

ولفت الانتباه إلى أنه في ظل الارتفاع اليومي بعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، تحاول قوات النظام وروسيا زيادة الضغط على المدنيين باستهداف المرافق الخدمية والحيوية في مناطق شمال غربي سوريا. 

وحول آخر مستجدات فيروس كورونا في المنطقة، قال الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح خاص لمنصة SY24. ، إن “مستوى انتشار الكوفيد في المجتمع ما يزال مرتفعًا، وهو انتشار مجتمعي من المستوى الرابع”. 

وتابع أنه “رغم عودة المخابر الى العمل الطبيعي بعد توفر الكيتات المخبرية، بقيت نسبة الإيجابية مرتفعة، أي أن التحاليل بلغت نسبتها أكثر من 80 %”. 

وبلغ إجمالي الإصابات بالفيروس 81295 إصابة، والشفاء 46818 حالة، في حين بلغت أعداد الوفيات 1555 حالة، حسب “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”.