fbpx

نساء “داعش” يتهجمن على “قسد” ويشعلن النيران بالخيام

أفاد مصدر خاص من محافظة الحسكة شرقي سوريا، اليوم الخميس، بتنفيذ نساء “داعش” اعتصامًا في مخيم “روج”، وذلك تنديدًا واحتجاجًا على ظروفهم المعيشية داخل المخيم. 

وأوضح المصدر الخاص لمنصة SY24، أن “بعضًا من نساء التنظيم في المخيم وجميعهن من الجنسية الأوروبية، نفذوا اعتصامًا في مخيم روج، ورفعوا شعارات طالبوا فيها حكومات بلادهن بإعادتهم إلى موطنهن”.

وذكر مصدرنا أن النساء حاولنَ التهجم على عناصر “قوات سوريا الديمقراطية” المرابطين داخل المخيم. 

 

وأشار مصدرنا إلى أن النساء المذكورات افتعلن عدة حرائق داخل المخيم، الأمر الذي أدى إلى احتراق أكثر من 15 خيمة، خلال الأيام القلية الماضية، وذلك للضغط لفت انتباه حكومات الدول المسؤولة عن إعادتهم. 

وفي ذات السياق، أوضح المصدر ذاته، أن حكومة “السويد”، استعادت 6 أطفال و3 نساء من عوائل تنظيم “داعش”، من مخيم “روج” الذي يشهد أحداثًا أمنية متلاحقة منذ عدة أيام. 

والشهر الماضي، حذّرت منظمة “أنقذوا الأطفال” من المخاطر الأمنية التي تهدد حياة الأطفال القاطنين في مخيمي “الهول وروج” بريف الحسكة شرقي سوريا، لافتة إلى فشل العديد من الدول في استعادة مواطنيها الذين كانوا يتبعون لتنظيم “داعش” من هذا المخيم.  

 

يشار إلى أن مخيم “روج” أنشئ خصيصًا لوضع نساء “داعش” فيه، يؤوي ما يقارب من 500 عائلة من بينهم بعض العوائل النازحة من قرى الحسكة والرقة، أما النسبة الأكبر فتعود لعائلات التنظيم ما بين نساء وأطفال، في حين أن مخيم “الهول” بريف الحسكة أيضًا، يؤوي نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية في إحصائية غير نهائية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية.