fbpx

من هو القيادي الذي اغتالته الولايات المتحدة شمال غربي سوريا؟

أعلنت الولايات المتحدة أنها تمكنت من قتل القيادي في تنظيم القاعدة “عبد الحميد المطر” بغارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار في منطقة شمال غربي سوريا أمس الجمعة. 

وقالت القيادة الأمريكية الوسطى إن القضاء على القيادي “المطر” سيعطّل قدرة التنظيم على تنفيذ هجمات عالمية تهدد الأمريكيين وشركاء الولايات المتحدة والمدنيين الأبرياء، بحسب البيان. 

وتوعدت القيادة الوسطى أن الولايات المتحدة ستستمر باستهداف أعضاء القاعدة والمنظمات الإرهابية الأخرى التي تريد إلحاق الضرر بالأراضي الأمريكية. 

ونقلت وسائل إعلامية عن المتحدث باسم القيادة الوسطى قوله إن “الغارة تندرج في إطار ما وصفها بالعمليات الأميركية لتقويض الشبكات الإرهابية الدولية، واستهداف القادة الإرهابيين الذين يسعون لمهاجمة الولايات المتحدة ومصالحها وحلفائها في الخارج”.

وفي 20 أيلول/ سبتمبر الماضي نفذت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي، غارة جوية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، استهدفت سيارة على الطريق الواصل بين مدينة إدلب ومدينة بنش بريف المحافظة الشرقي، ما أدى إلى احتراقها بالكامل، ومقتل من كان داخلها”. 

وأكدت مصادر محلية آنذاك، أن ثلاثة أشخاص من تنظيم “حراس الدين” كانوا داخل السيارة المستهدفة، ومنهم القائد العسكري “أبو حمزة اليمني” وهو سوري الجنسية، إضافةً إلى الشرعي “أبو البراء التونسي”، إلا أن التنظيم لم يصدر أي بيان حول الحادثة.