fbpx

أكثر من 80 مغيبا في سجون النظام من أبناء مخيم “الرمل” الفلسطيني

وثقت “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”، تغييب النظام السوري أكثر من 80 لاجئًا فلسطينيًا سوريًا من أبناء مخيم “الرمل” في معتقلاته وسجونه، منذ بدء الأحداث عام 2011. 

وذكر مصدر في المكتب الإعلامي للمجموعة الحقوقية لمنصة SY24، أن الإحصائيات الموثقة تشير إلى أن 83 لاجئاً فلسطينياً من أبناء مخيم “الرمل” في اللاذقية. 

وأضاف أن من بين هؤلاء المغيبين قسرًا في سجون النظام شباب ونساء وأطفال ومسنين. 

وأكد مصدرنا أن الأجهزة والأفرع الأمنية السورية، تتكتم عن أسماء المعتقلين الفلسطينيين لديها، الأمر الذي يجعل من معرفة مصائر المعتقلين شبه مستحيلة، باستثناء بعض المعلومات الواردة من المفرج عنهم التي يتم الحصول عليها بين فترة وأخرى. 

وأشار مصدرنا إلى توثيق توثيق قضاء 621 لاجئاً من فلسطينيي سوريا تحت التعذيب في السجون التابعة للنظام السوري. 

وتعاني غالبية المخيمات التي يقطنها اللاجئون الفلسطينيون وغيرها من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، من التهميش خاصة على صعيد الأمور المعيشية والخدمية، ليضاف إليها حالة التضييق الأمني. 

يشار إلى أن الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تقدر أعداد المعتقلين والمختفين قسريا ضمن مراكز الاحتجاز التابعة للنظام، بنحو 140 ألف شخص.   

كما وثقت الشبكة مقتل 14338 مواطن سوري تحت التعذيب بينهم 173 طفل، و74 سيدة، خلال عشر سنوات من عمر الثورة السورية.