fbpx

الوفيات بازدياد.. أبرز مستجدات فيروس كورونا في الشمال ومناطق النظام

تواصل أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا شمال غربي سوريا بالارتفاع، في حين ما تزال أعداد الحاصلين على اللقاح في مناطق سيطرة النظام منخفضة. 

وفي التفاصيل التي رصدتها منصة SY24 حول آخر التطورات فيما يخص ملف كورونا، أفادت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، اليوم الأحد، بأن إجمالي الوفيات شمال غربي سوريا بلغ 1677 حالة، وإجمالي الإصابات 85330 إصابة، في حين بلغ إجمالي حالات الشفاء 49089 حالة. 

من جهته، صعّد فريق الدفاع المدني السوري مجددًا من تحذيراته للسكان في المنطقة، وذكر في بيان أن الوضع الطبي في شمال غربي سوريا ما يزال “خطير جدًا” في ظل إشغال كافة أسرّة العناية المشددة ونقص حاد في الأوكسجين، مع استمرار تسجيل أعداد كبيرة من الإصابات بفيروس كورونا. 

وأشار إلى أن فرقه المختصة نقلت، أمس السبت، 22 حالة وفاة من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت أكثر من 30 مصابًا إلى مراكز ومستشفيات العزل. 

بدوره، دق فريق “منسقو استجابة سوريا” ناقوس الخطر جراء انتشار الفيروس في مخيمات الشمال السوري. 

وأوضح الفريق في بيان، أن مخيمات النازحين تواصل تسجيل معدلات عالية بالإصابات، ليصل مجموع الإصابات المسجلة ضمن المخيمات منذ بدء الموجة الجديدة للجائحة 8.296 بينهم 5.381 بحالة نشطة حتى الآن. 

ونبّه الفريق إلى أن استمرار تسجيل الإصابات بفيروس كورونا في المخيمات يزيد من مخاطر تحول المخيمات إلى مركز لتفشي الوباء وخاصةً مع دخول فصل الشتاء، وزيادة الضغط بشكل كبير على عمليات الاستجابة الإنسانية في المنطقة. 

وحثّ الفريق جميع المنظمات الإنسانية إلى التحرك بشكل عاجل لضمان الوقاية والعلاج والسيطرة على انتشار الفيروس ضمن المخيمات وخاصةً مع دخول فصل الشتاء، كما حثّ المدنيين في المخيمات على تلقي اللقاح بشكل عاجل. 

وبالتوجه صوب مناطق سيطرة النظام السوري، أكد مصدر طبي في وزارة الصحة التابعة للنظام، أن الذروة الحالية لانتشار الفيرةوس ما تزال “بحالة الارتفاع”. 

ولفت المصدر الطبي إلى أن نسبة من تلقوا التطعيم في مناطق سيطرة النظام لم تصل حتى الآن إلى 4% وهنا تكمن الكارثة، حسب تعبيره. 

وأعلنت وزارة صحة النظام أن إجمالي الإصابات بلغ 41222، والشفاء 25606، والوفيات 2492 حالة. 

 

وفي مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي سوريا، بلغ إجمالي الإصابات بالفيروس 33506 حالات، والشفاء 2368، والوفيات 1198 حالة.