fbpx

قرار بحرمان 150 وسيلة نقل من الوقود في دمشق.. ما القصة؟

أصدرت محافظة دمشق قرارا بحرمان 150 وسيلة نقل عامة “باصات ميكرو باصات سرافيس من التزود بالوقود لعدم التزامهم بالعمل على خطوطهم ووصولهم نهايتها. 

وأوضح مدير هندسة المرور والنقل في محافظة دمشق، “ياسر بستوني”، بحسب ما نقلت وكالة “سانا” الموالية أن “القرار يتضمن حرمان وسائل النقل المخالفة المذكورة من التزود بالوقود بمادة المازوت لمدة 15 يوما وتنظيم ضبوط عدم وصول إلى نهاية الخط من قبل فرع مرور دمشق وفقا للأنظمة والقوانين”. 

وأوضح “بستوني” أنه سيتم حرمان 15 بالمئة من الآليات المخالفة كدفعة أولى من كل خط وعند الانتهاء من حرمان الدفعة الأولى ستليها الدفعة الثانية بنسبة 15 بالمئة أيضا من كل خط لتشمل جميع الآليات المخالفة وذلك منعا لتفريغ الخطوط من الآليات العاملة عليها”.

وأشار بستوني إلى أن المخالفات جاءت بعد مراقبة عمل وسائل النقل العامة على الخطوط ضمن المدينة وخاصة تحت جسر الرئيس وشارع الثورة والتقاطع المروري عند وكالة “سانا” بالبرامكة وبالقرب من اتحاد الفلاحين بالفحامة من خلال المراقبين الذين تم وضعهم لختم البطاقات الشهرية الخاصة بالتزود بالمحروقات لكل آلية تقل ركابا حصرا عن كل سفرة تقوم بها بعد التدقيق بالبطاقة ورقم لوحة الآلية.

وبعد التدقيق بالبطاقات الشهرية للتزود بالمحروقات منذ بدء عمل المراقبين في الخامس عشر من شهر آغسطس الماضي وحتى نهايته تبين بحسب بستوني أن نحو150 وسيلة نقل لم يتم ختم البطاقة الخاصة بها نهائيا لعدم تخديمها لخطوطها أو عدم الوصول لنهاية خط السير المحدد لها ما يدل على استخدام مادة المازوت لغير الغاية المخصصة لها مؤكدا أنه سيتم تنظيم عقوبات أشد في حال تكرار المخالفة.

وقامت محافظة دمشق في الخامس عشر من آغسطس الماضي بوضع مراقبين تابعين لمديرية هندسة المرور والنقل بالمحافظة لضبط عمل وسائل النقل العامة من باصات نقل داخلي للقطاعين العام والخاص والباصات والميكروباصات السرافيس من خلال ختم البطاقات الشهرية الخاصة بالتزود بالمحروقات عن كل سفرة يقومون بها.