fbpx

“بيض، شامبو، ليتر زيت” بنصف راتب موظف في مناطق سيطرة النظام!

تداولت صفحات محلية على مواقع التواصل الاجتماعي صورة نشرها أحد المقيمين في مناطق سيطرة النظام السوري يشتكي من تدهور الوضع المعيشي وارتفاع الأسعار مقارنة بالرواتب والأجور اليومية. 

وتظهر الصورة التي نشرها على صفحته الشخصية فاتورة مشتريات بلغت 29900 ل.س، لأربع مواد فقط، تتضمن صحن بيض، وعلبة شامبو وليتر زيت ومعجون أسنان، علماً أن هذا المبلغ يعادل نصف راتب موظف حكومي!

وكتب ناشر الصورة: “لأن هيك أسعار صار بدها حبة تحت اللسان، الواحد صار يحكي حاله بس يطلع من عند السمان.، وصار يخاف يفوت لعنده، بصراحة الأسعار صايرة جنان، بس لأيمت هيك رح تبقى الأسعار لاقولنا حل”.

وإلى جانب الغلاء الكبير في أسعار السلع، أو تدهور الليرة السورية الذي سبب الغلاء، أصدر النظام السوري مؤخراً قراراً يقضي برفع أسعار المازوت الصناعي والتجاري إلى 1700 ليرة سورية، وذلك للمنشآت الصناعية الخاصة والفعاليات التجارية والخدمية الخاصة، والتي قد تنذر بموجة غلاء جديدة تطال المواد الغذائية والسلع الرئيسية ضمن أساسيات الحياة. 

يشار إلى مناطق سيطرة النظام السوري تعاني من تهميش خدمي واقتصادي، بدأت ملامحه تظهر إلى السطح عقب انتها ما تسمى “الانتخابات الرئاسية” وفوز رأس النظام “بشار الأسد”، في أيار الماضي، والوعود التي قطعها بتحسين الواقع المعيشي والتي بقيت حبرًا على ورق.