سوريا: كورونا في تزايد مستمر.. ومخاوف من تفشي “الفطر الأسود”

يتواصل في مناطق شمال غربي سوريا ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا، في حين يخشى المدنيون في مناطق النظام السوري من تفشي مرض “الفطر الأسود”. 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أفادت مديرية صحة إدلب، بأن إجمالي الإصابات بالفيروس شمال غربي سوريا بلغ 88423 إصابة، والشفاء 50928 حالة، في حين بلغ إجمالي حالات الوفيات 1847 حالة. 

من جانبه، أعلن فريق الدفاع المدني السوري، أن فرقه المختصة نقلت، أمس الإثنين، 11 حالة وفاة من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت 32 مصاباً إلى مراكز ومستشفيات العزل. 

وبالتوجه صوب مناطق سيطرة النظام السوري، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام أن إجمالي الإصابات بلغ 43666 حالة، والشفاء 26468 حالة، في حين بلغ عدد الوفيات 2576 حالة.

وفي السياق ذاته، يواجه القاطنون في مناطق سيطرة النظام خطر تفشي مرض “الفطر الأسود”، في ظل تسجيل عدد من الحالات في مناطق الساحل وتحديدا في طرطوس واللاذقية. 

وفي هذا الجانب، قال عضو الفريق الاستشاري لمواجهة فيروس كورونا، الدكتور “نبوغ العوا”، حسب ما رصدت منصة SY24، إنه “سُجل في مشفى الأذنية بالمواساة 25 حالة خلال أسبوع واحد فقط، وفي طرطوس 5 إصابات واللاذقية 7 إصابات وغيرها”.

وأوضح أنه “في حال كانت المناعة قوية لن يتأثر الشخص، ولكن في حال المناعة الضعيفة يدخل على الجيوب الفكية ويسبب تخثراً في الأوعية الدموية ويسدها وتموت في الأنسجة ضمن الجيب، ما يؤدي للون أسود تحت العين وفي قبة الحنك ويصل للعين ويسبب العمى وإلى الدماغ ويؤدي للموت”.

وحذّر من أن “الإصابة بالفطر الأسود ليس لها أي شريحة عمرية معينة وغالباً ما تحصل عند ضعيفي المناعة”، متابعا أن “الفطر الأسود مرض قاتل وسريع الانتقال في حال لم تتم معالجته خلال 48 ساعة، والأدوية قد تسبب قصور في عمل الكلية”. 

وأشار إلى أن هذا المرض انتشر بسبب إهمال الناس بالفترة الأخيرة وعدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لافتا إلى أن كل الحالات المصابة بـ “الفطر الأسود” لم تتلق اللقاح اللازم للوقاية من كورونا. 

 

وفي مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، بلغ إجمالي الإصابات بالفيروس 35550 إصابة، والشفاء 2451 حالة، أمّا الوفيات فوصلت أعدادها إلى 1357 حالة.