fbpx

تحذيرات من انتهاكات بحق لاجئين سوريين عند حدود بيلاروسيا

أطلقت “الرابطة السورية لحقوق اللاجئين” نداءًا لكل المنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية، للتحرك ونصرة اللاجئين العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، لافتة إلى وجود المئات من السوريين العالقين هناك أيضًا. 

وذكر مصدر في الرابطة الحقوقية الإنسانية لمنصة SY24، أن الحدود بين بيلاروسيا وبولندا تشهد تكدس اللاجئين ومن بينهم المئات من اللاجئين السوريين. 

ولفت المصدر الانتباه إلى تعرض الكثير من هؤلاء اللاجئين لعمليات النصب والاحتيال عليهم، على أن من يصل بيلاروسيا سيكون في وسط أوروبا، في حين أن ما يجري على الأرض يشي بعكس ذلك. 

 

وأكد مصدرنا أن هؤلاء اللاجئين حاليا في وضع سيء جدا جدا ويواجهون البرد  والمرض و التهديد والوعيد من جانب الجيش البولندي، .وقسم منهم مات من البرد الشديد والأمطار الغزيرة والثلوج والجوع. 

وقال مصدرنا “نحذر الشعب السوري من الذين يقدمون لهم إغراءات للسفر إلى بيلاروسيا ومن ثم من هناك عن طريق التهريب للذهاب إلى وسط أوروبا، بأن هذا الأمر في غاية الصعوبة ويؤدي إلى التهلكة”. 

ونبّه إلى أن “شركات الطيران البيلاروسية مشاركة في هذه اللعبة من أجل أن تكسب المال عن طريق الذين يدخلون إلى بيلاروسيا بحجة السياحة، ولكن  هذه العملية ليست إلا عملية نصب واحتيال”. 

ودَعت “الرابطة السورية لحقوق اللاجئين”، كل المنظمات الدولية إلى التحرك ومد يد العون للاجئين السوريين وغيرهم من الجنسيات الأخرى، وحمايتهم من أي خطر يتعرضون له. 

ومطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وجّهت مفوضية اللاجئين تحذيرًا شديد اللهجة للاجئين السوريين في الأردن، من مغبة المخاطرة والسفر بطريقة غير شرعية صوب “بيلاروسيا”. 

ونهاية أيلول الماضي، أرسل 20 سوريًا عالقين في بيلاروسيا مطار مينسك، نداء استغاثة لكل المنظمات الإنسانية وكل من لهم شأن أو يستطيع التأثير على منع ترحيلهم إلى سوريا.