من جديد “وتد” ترفع أسعار المحروقات للمرة الثانية منذ بداية الشهر

أعلنت شركة “وتد” المملوكة لـ “هيئة تحرير الشام”، اليوم السبت، رفع أسعار المحروقات في عموم منطقة إدلب شمال غربي سوريا، وذلك للمرة الثانية خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، في تجاهل تام للظروف الاقتصادية والمعيشية التي يعانيها سكان المنطقة. 

 وجاءت أسعار المحروقات بحسب ما نشرت “وتد” وبحسب ما وصل لمنصة SY24، اليوم، على الشكل الآتي: 

سعر لتر البنزين مستورد نوع أول 8.46 ليرة تركية، بعد أن كان بسعر 8.29 ليرة تركية. 

سعر لتر المازوت مستورد نوع أول 8.15 ليرة تركية، بعد أن كان بسعر 7.95 ليرة تركية. 

سعر لتر المازوت مكرر نوع أول 5.15 ليرة تركية، بعد أن كان بسعر 5.02 ليرة تركية. 

سعر لتر المازوت نوع المحسن 6.21 ليرة تركية، بعد أن كان بسعر 6.06 ليرة تركية. 

وارتفع سعر أسطوانة الغاز للمستهلك إلى 122.5 ليرة تركية، بعد أن وصل سعرها قبل أيام إلى 119.5 ليرة تركية، حسب “وتد”. 

وبررت “وتد” رفع أسعار المحروقات بأن “السبب في ارتفاع أسعار المحروقات هو ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة التركية”. 

ولاقى رفع أسعار المحروقات ومع ساعات الصباح الأولى، ردود فعل غاضبة من سكان المنطقة، معبّرين عن سخطهم بعبارة “الشكوى لله فقط”. 

يشار إلى أن “شركة وتد” تعتبر من أهم المشاريع الاقتصادية في إدلب، وتحتكر تجارة المحروقات لصالحها عبر منع التجار من العمل على استيراد المواد النفطية. 

الجدير ذكره أن الليرة التركية سجلت تراجعًا غير مسبوق أمام العملات الصعبة وخاصة الدولار، إذ تخطت الليرة التركية حاجز الـ 10 ليرات للدولار الواحد.