له دور بارز في قصف المدن السورية.. مصرع ضابط بظروف غامضة

أفادت مصادر سورية معارضة، اليوم الأحد، بمصرع أحد الضباط البارزين ممن كانت لهم مشاركة واضحة في حملة القصف والغارات الجوية على مدن وبلدات سورية عدة. 

 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أكدت المصادر المهتمة بتوثيق قتلى النظام السوري، مصرع المدعو “أحمد علي ديوب” وهو برتبة لواء طيار، وذلك بظروف غامضة.

 

وأوضحت أن “ديوب” ينحدر من ريف مدينة طرطوس، وكان أحد الطيارين المشاركين في قصف وتدمير المدن السورية. 

 

من جهتها، ادّعت مصادر موالية للنظام أن المدعو “ديوب” لقي مصرعه إثر معاناته مع المرض، دون أي تفاصيل إضافية عن ظروف مصرعه. 

 

وأمس السبت، ضجت منصات التواصل الاجتماعي بخبر مصرع “هدية عباس” والتي شغلت في فترة سابقة منصب رئيس ما يسمى “مجلس الشعب”، إثر نوبة قلبية في المستشفى العسكري بدير الزور. 

 

وقبل أيام، أكدت مصادر مهتمة بتوثيق قتلى النظام السوري في مختلف المناطق السورية، مصرع أحد “الشبيحة” المساندين لقوات النظام في ظروف غامضة.  

وذكرت مصادرنا أن  “الشبيح” الملقب “أبو الزهراء” لقي مصرعه بظروف غامضة، لافتة إلى أنه “أحد الشبيحة الذين ساهموا وخططوا وهندسوا مجزرة البيضا في بانياس، التي وقعت في أيار/مايو 2013 والتي راح ضحيتها أكثر من 70 مدنياً.  

وبين الفترة والأخرى، توثق المصادر مصرع ضابط أو أكثر من قوات النظام إضافة لعناصر مساندين له في مناطق متفرقة خاضعة لسيطرة النظام السوري، وذلك منذ منتصف العام الماضي 2020.