مصدر طبي: مناطق الشمال ذاهبة باتجاه مرحلة الهدوء في انتشار كورونا

يستمر عداد فيروس كورونا شمال غربي سوريا بتسجيل أعداد جديدة من الإصابات والوفيات، رغم كل التأكيدات الواردة من مصادر طبية بأن الذروة في طريقها للانخفاض. 

 

وفي آخر المستجدات، أفادت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، بأن إجمالي الإصابات بلغ 91082 حالة، وإجمالي حالات الشفاء بلغ 57887 حالة، في حين ارتفعت أعداد الوفيات إلى 2110 حالات. 

 

وحول استمرار أعداد الوفيات في الارتفاع، أوضح الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح خاص لمنصة SY2، أن “هذه الحالات هي وفيات سابقة، تم تصنيفها حديثا”. 

 

وفي ما يخص أبرز مستجدات الفيروس وانتشاره في المنطقة قال “الفروح”، إن “هناك استمرار في انخفاض الحالات الإيجابية والقبولات”. 

 

وأعرب “الفروح” عن توقعاته “بتراجع الإصابات والدخول بمرحلة هدوء خلال الفترة المقبلة”. 

 

وعن خطط الكوادر الطبية خلال الفترة المقبلة لاحتواء الفيروس، أكد “الفروح” أن “الخطط هي زيادة الجهود لتلقي اللقاح”، معربًا في الوقت ذاته عن أسفه للإقبال الضعيف من قبل السكان على تلقي اللقاح اللازم للوقاية من الفيروس. 

 

من جانبه، أعلن فريق الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء”، أن فرقه المختصة نقلت، أمس الأربعاء، 8 حالات وفاة من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت 7 مصابين إلى مراكز ومستشفيات العزل. 

 

وجدّد الدفاع المدني توصياته للمدنيين بضرورة أخذ اللقاح واتباع إرشادات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، من خلال ارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي وتعقيم اليدين باستمرار. 

 

وبالتوجه صوب مناطق النظام السوري، أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام أن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 46703 إصابة، وحالات الشفاء 27963، في حين وصلت أعداد الوفيات إلى 2682 حالة.