fbpx

مباحث النظام تكثف انتشارها في دمشق

تشهد منطقة البرامكة في مدينة دمشق، منذ أيام، انتشارا كثيفا للدوريات التابعة لمباحث المرور، والتي ارتكبت انتهاكات بحق المدنيين، ونفذت عدة عمليات اعتقال في المنطقة.

وقال مراسلنا إن “دوريات المباحث اعتقلت الأحد الماضي، 4 شبان من أبناء المنطقة، إضافة شاب ينحدر من مدينة دوما بالغوطة الشرقية”.

كما احتجزت الدورية التي تتمركز على دوار البرامكة، سيارة مدنية، وقامت باعتقال صاحبها على ذمة التحقيق، لمجرد الاشتباه في السيارة.

ولفت مراسلنا إلى أن “تلك الدوريات صادرت منذ بداية الحملة، أكثر من 20 دراجة نارية تعود ملكيتها لشبان من منطقة البرامكة والغوطة الشرقية”.

وأضاف أن “عناصر المباحث يتعرضون للمارة في الطرقات، ويجبرون أصحاب السيارات على الخضوع لعمليات تفتيش دقيقة، تطال هواتفهم الشخصية”.

والأسبوع الماضي، شنت قوات أمن النظام السوري حملة أمنية واسعة غير مسبوقة في مدينة “دوما” في الغوطة الشرقية، وأسفرت عن اعتقال أكثر من 13 شابا.

ومطلع تشرين الأول/أكتوبر الماضي، شهدت منطقة المرج في الغوطة الشرقية بريف دمشق، انتشارا واسعا لعناصر من فرع الأمن العسكري التابع للنظام السوري، وفق ما نقل لنا مراسلنا هناك. 

وقال مراسلنا إن “عددا كبيرا من عناصر فرع الأمن العسكري، انتشروا بين بلدة النشابية وقرية البحارية في منطقة المرج، وقاموا بإنشاء حواجز مؤقتة في المنطقة، إضافة إلى تسيير دوريات مكثفة”.  

يشار إلى أن قوات أمن النظام السوري تتعمد التضييق على الأهالي في المناطق التي سيطرت عليها مؤخرا، وبشكل خاص في المدن والبلدات الواقعة بريف دمشق، ومناطق عدة في محافظة درعا، إذ تشهد تلك المناطق حالة من عدم الاستقرار الأمني بسبب ممارسات أفرع النظام الأمنية، التي تُسخر أذرعها وعناصرها لمحاصرة السكان المدنيين.