fbpx

صحة إدلب: المنطقة مرت بذروة رهيبة من إصابات كورونا

أكدت مديرية صحة إدلب شمال غربي سوريا، أن المنطقة مرّت خلال الفترة الماضية “بذروة رهيبة” من إصابات كورونا، مشيدة في الوقت ذاته بالجهود التي بذلتها الكوادر الطبية لاحتواء الجائحة والحد من انتشار الفيروس. 

 

وأضافت المديرية حسب ما تابعت منصة SY24، أن كوادرها الطبية كانت خط الدفاع الأول في مواجهة الجائحة، ولم تتوانى في بذل كل جهد ممكن لعلاج المرضى رغم كل الصعوبات التي واجهها القطاع الصحي، وخاصة نقص التجهيزات والإمكانيات اللازمة لعمل مشافي كوفيد. 

 

وأكدت أن هذه الكوادر الطبية عملت في ظروف طبية وإنسانية صعبة جدًا، وتحاملوا على تعبهم الجسدي والنفسي، في سبيل مداراة أرواح أرهقها فيروس كورونا. 

وأمس الأربعاء، قال الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح خاص لمنصة SY24، إن “المنطقة تشهد انخفاضا بعدد الحالات، ونحن الآن في مرحلة بعد الذروة”.  

من جانبه، أعلن فريق الدفاع المدني أن فرقه المختصة نقلت، أمس، 3 حالات وفاة من المستشفيات الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت 9 مصابين إلى مراكز ومستشفيات العزل. 

وبلغ إجمالي الإصابات بالفيروس شمال غربي سوريا، 91756 حالة، وإجمالي حالات الشفاء 59903 حالات، في حين وصلت أعداد حالات الوفيات إلى 2178 حالة، حسب “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”.