fbpx

تراجع نسبة الإصابات بكورونا في الشمال السوري.. وتوقف أجهزة الفحص شرقي البلاد

تستمر نسبة الإيجابية بالانخفاض بالنسبة لانتشار فيروس كورونا في عموم شمال غربي سوريا، في حين يستمر الفيروس بالانتشار في مناطق سيطرة النظام السوري. 

وفي التفاصيل، أعلنت مديرية صحة إدلب، اليوم السبت، أن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 91909 إصابات، وإجمالي حالات الشفاء بلغ 60756 حالة، في حين وصلت أعداد حالات الوفاة إلى 2191 حالة. 

وأشارت مديرية الصحة إلى أن نسبة الإيجابية بلغت 9% من إجمالي التحاليل الخاصة بفيروس كورونا، والتي بلغت 677 تحليلًا حتى يوم الخميس الماضي. 

وأشادت مديرية الصحة بالجهود التي تبذلها الفرق الطبية وفرق الدفاع المدني السوري لاحتواء الجائحة، مضيفة أنه “في إطار الاستجابة الطبية لجائحة كوفيد-19 التي ضربت المنطقة خلال الفترة الماضية، كان لأطقم الدفاع المدني ومنظومة الإسعاف والإحالة المركزية دوراً محورياً وهاماً في مواجهة الوباء يتكامل مع عمل الكوادر الطبية”. 

والأربعاء قال الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، في تصريح خاص لمنصة SY24، إن “المنطقة تشهد انخفاضا بعدد الحالات، ونحن الآن في مرحلة بعد الذروة”.

وبالتوجه صوب مناطق سيطرة النظام السوري، أعلنت وزارة الصحة التابعة له أن إجمالي الإصابات بلغ 47764 حالة، والشفاء 28794، والوفيات 2729 حالة. 

وفي مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي سوريا، أكدت مصادر طبية عاملة هناك أن أجهزة فحص كورونا في مخابر هيئة الصحة “سليمة من أي خلل تقني”، مشيرة إلى أن “فقدان بعض المواد الأساسية لتشخيص حالات الإصابة؛ أدّى لتوقف عمل الأجهزة”. 

ولفتت المصادر إلى أن هيئة الصحة تحاول جاهدة لتوفير المواد الأولية لإعادة تشغيل الأجهزة في القريب العاجل. 

يشار إلى أنه ومنذ عدة أسابيع، توقفت هيئة الصحة التابعة لقوات “قسد” إعطاء أي تفاصيل عن إجمالي حالات الإصابة والوفيات، قبل أن يتم الكشف عن فقدان المواد الأساسية اللازمة للمخابر المختصة بالكشف عن حالات الإصابة بالفيروس.