fbpx

جريمة جديدة وحملة دهم واعتقالات في مخيم الهول بالحسكة

تتواصل حالة الفلتان الأمني ويستمر مسلسل الجرائم داخل محيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” بريف الحسكة شرقي سوريا. 

وفي آخر المستجدات، أفاد مصدر محلي مطلع على الأوضاع داخل المخيم لمنصة SY24، بوقوع جريمة جديدة على يد مجهولين راح ضحيتها شخص من الجنسية العراقية. 

وذكر مصدرنا أن الجريمة وقعت خلال الساعات الماضية من يوم أمس السبت، وسط حالة من الفوضى والقلق سادت المخيم. 

وأشار إلى أن قوات “قسد” نفذت حملة دهم واعتقالات في كافة أرجاء المخيم، وذلك عقب الجريمة التي وقعت بساعات قليلة. 

مصادر أخرى تحدثت عن استمرار حملة الدهم والاعتقالات التي تنفذها قوات “قسد” منذ يوم أمس في المخيم، مشيرة إلى اقتحام تلك القوات لميتم “جمعية المودة” داخل القسم الثالث في المخيم واعتقال عدد من الأطفال الأيتام بداخله، حسب تعبيرهم. 

ومنتصف الشهر الجاري، اغتال مجهولون رئيس المجلس العراقي في المخيم والملقب “أبو سلطان”، إضافة إلى قتل امرأة، مشيرًا إلى أن الجريمتين وقعتا في القسم الأول من المخيم.  

وأشارت المصادر التابعة لـ “قسد” بأصابع الاتهام إلى خلايا تتبع لتنظيم “داعش”، بالوقوف وراء تنفيذ الجرائم وزعزعة الأمن والاستقرار داخل المخيم.  

وشهد مخيم “الهول” منذ بداية العام الجاري أكثر من 60 عملية اغتيال، طالت معظمها نازحين سوريين وعراقيين، حسب مصادر خاصة لمنصة SY24. 

ويعتبر مخيم “الهول” من أكبر المخيمات الموجودة في مناطق شمال شرق سوريا، كونه يضم قرابة 60 ألف شخص نصفهم من السوريين، في حين يقدر عدد العراقيين الموجودين في المخيم بحوالي 25 ألف شخص، ويقدر عدد الأجانب من عوائل تنظيم “داعش” بحوالي 12 ألف شخص.