“جهاد عبده” يناشد العالم لإنقاذ اللاجئين من البرد القاتل

ما تزال الأخبار الواردة من الحدود البيلاروسية البولندية وأزمة المهاجرين وطالبي اللجوء من بينهم سوريون، تتصدر المشهد الإنساني وقضايا الراغبين بالعبور إلى أوروبا.

وفي آخر المستجدات، شارك الفنان السوري “جهاد عبده” بتوجيه نداء استغاثة للعالم أجمع والمنظمات الإنسانية والدولية، للتحرك ومساندة طالبي اللجوء العالقين عند الحدود البيلاروسية الهولندية.

وقال “عبده” حسب ما رصدت منصة SY24، اليوم الإثنين، “لا يزال آلاف اللاجئين والمهاجرين الذين يحاولون العبور إلى بولندا من بيلاروسيا محاصرين في البرد القاتل، بين السياسات الدولية وغضب الشعوب”.

ولفت “عبده” الانتباه إلى الأوضاع الإنسانية المتردية لهؤلاء المهاجرين هناك، وقال إنهم يقبعون هاك “دون طعام أو ماء أو مساعدات إنسانية”.

ولاقى نداء الاستغاثة الذي وجهه “عبده” تفاعلا كبيرا من قبل متابعيه وهو الفنان المعروف بتأييده للسوريين وثورتهم، وتأييده للقضايا الإنسانية والإغاثية والحقوقية.

وأعرب كثيرون من متابعيه عن حزنهم وألمهم وأسفهم لحال هؤلاء اللاجئين، في ظل الظروف المتردية غير المسبوقة التي يواجهونها في الفترة الحالية.

وقبل أيام، حذّرت “مجموعة الإنقاذ الموحد” الإنسانية، المهاجرين وطالبي اللجوء وبشكل خاص “السوريين”، من الأخبار المغلوطة التي يبثها المهربون حول فتح الحدود البولندية باتجاه الراغبين بالتوجه صوب أوروبا.

وأكدت المجموعة، حسب ما رصدت منصة SY24، أن “الحدود لم ولن تفتح على الإطلاق وكل من يروج لذلك هم إما يكونوا مهربين أو أشخاص تابعين للرئيس البيلاروسي لوكاشينكو، والذين يحاولون بث ونشر المعلومات والأخبار للصفحات أو الأشخاص المهتمين أو صفحات مغرضة تروج لأجل الإعجاب وغير ذلك”.

ويقبع المئات من المهاجرين وطالبي اللجوء من بينهم سوريون، منذ أيام على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا وسط الصقيع، فيما عبرت منظمة الصحة العالمية، قبل أيام، عن قلقها الشديد” لوضعهم.