fbpx

شرقي سوريا.. مرضى كورونا يتجاهلون الخطر والأدوية شبه مفقودة!

أعلنت مصادر طبية عاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” شرقي سوريا، أن المنطقة تشهد الموجة الرابعة من انتشار الفيروس. 

 

وذكرت المصادر حسب ما رصدت منصة SY24، أن “مناطق شمال وشرق سوريا تشهد الموجة الرابعة من انتشار فيروس كورونا المستجد، في ظل غياب الدعم ونقص الأدوية”. 

 

وأشارت إلى أنه تم تطعيم أكثر من 500 شخص بالجرعات اللقاحيّة ضد فيروس كورونا، وذلك ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات “قسد” شرقي سوريا. 

 

وأوضحت أنه “يتمّ إطعام المقبلين على اللقاح كلّ يوم ثلاثاء، وإربعاء، وخميس، من كل أسبوع في عدة مراكز في المنطقة، منها مركز الهلال الأحمر الكرديّ في مدينة عين العرب”. 

 

وفي السياق ذاته، دعا ناشطون من أبناء المنطقة كل من هو مصاب بالفيروس إلى الإفصاح عن إصابته وعدم الخوف أو الخجل من ذلك، وذلك حرصا على سلامته وسلامة الأشخاص الآخرين من حوله. 

 

في حين لفتت مصادر محلية إلى أن العديد من المصابين وممن يحملون الفيروس، يتجاهلون أمر إصابتهم ويخرجون لمخالطة أشخاص آخرين، واصفين ما يجري بـ “الجهل” بالقوانين والإرشادات الصحية اللازمة للوقاية والحد من انتشار الفيروس. 

 

يشار إلى أنه ومنذ عدة أسابيع، توقفت هيئة الصحة التابعة لقوات “قسد” إعطاء أي تفاصيل عن إجمالي حالات الإصابة والوفيات، قبل أن يتم الكشف عن فقدان المواد الأساسية اللازمة للمخابر المختصة بالكشف عن حالات الإصابة بالفيروس. 

 

وبالتوجه صوب شمال غربي سوريا في إدلب وما حولها، أعلنت “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”، أن إجمالي الإصابات بفيروس كورونا بلغ 92155 إصابة، وإجمالي حالات الشفاء بلغ 62173 حالة، في حين بلغ إجمالي حالات الوفيات 2243 حالة. 

 

وفي مناطق سيطرة النظام السوري، أعلنت وزارة الصحة التابعة له أن إجمالي الإصابات بلغ 48170 حالة، وإجمالي حالات الشفاء 29172، وإجمالي الوفيات بلغ 2749 حالة.

الكلمات الدليلية