fbpx

مصدر طبي يتوقع موعد وصول المتحور “أوميكرون” إلى الشمال السوري

أعرب مصدر طبي عامل شمال غربي سوريا عن اعتقاده بوصول المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون” إلى المنطقة، وذلك خلال الـ 3 أشهر القادمة تقريبا. 

 

جاء ذلك على لسان مسؤول ملف “COVID-19” في مديرية صحة إدلب، الدكتور “حسام قره محمد”، في تصريح خاص لمنصة SY24 

 

وقال “قره محمد”: “نحن في مرحلة الهدوء بالنسبة لأعداد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في عموم شمال غربي سوريا”. 

 

وأضاف “نتوقع بعد شهرين أو 3 أشهر بكل تأكيد وصول المتحور الجديد من فيروس كورونا (أوميكرون) إلى المنطقة”، موضحًا بالقول “لكن حسب الخطة الوبائية فالمتحور الجديد لن يصل قبل 4 أشهر”. 

 

وتابع “نسعى في المرحلة القادمة للتوجه بشكل كبير جدا لتفعيل ملف اللقاح لمواجهة أي ذروات قادمة”. 

 

من جانبها، ذكرت “وحدة تنسيق الدعم” في بيان، أنه “لايزال من غير الواضح تأثير المتحور الجديد على سير الوباء من ناحية الانتقال والقدرة على إحداث مرض أشد ومدى الإستجابة للخطط العلاجية المتبعة، أو مدى فعالية اللقاحات المتوفرة ضد كوفيد-19 “. 

 

ولفتت إلى أن “التقارير المبدئية القادمة من جنوب إفريقيا تُظهر ازديادًا ملحوظًا في عدد الحالات الإيجابية وعدد حالات الإستشفاء (الذي ربما قد يكون بسبب زيادة عدد الإصابات وليس بالضرورة ناجما عن قدرة المتحول الجديد على إحداث مرض أشد)”. 

 

وأكدت الوحدة في بيانها على أهمية الالتزام بالتدابير الوقائية التي تحد من مخاطر الإصابة بعدوى فيروس كوفيد-19، بما في ذلك تدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية المثبت فعاليتها، مثل ارتداء الكمامات ونظافة اليدين والتباعد الجسدي لمسافة متر واحد على الأقل، وتحسين التهوية في الأماكن المغلقة، وتجنب الأماكن المكتظة قدر الإمكان، وأخذ اللقاح”. 

 

وبلغ إجمالي الإصابات بالفيروس شمال غربي سوريا، 92286 إصابة، وحالات الشفاء 62758 حالة، في حين وصلت أعداد الوفيات إلى 2253 حالة، حسب “شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة”.