fbpx

القيادة المركزية: غارة أمريكية تستهدف زعيماً بارزاً في إدلب

قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية (سنتكوم) بيل أوربان بأن الجيش الأميركي، شن، أمس الجمعة، غارة بطائرة “أم كيو-9” المسيرة قرب إدلب، استهدفت زعيماً ومخططاً بارزاً في تنظيم “القاعدة” (لم تذكر اسمه)، وفقاً لشبكة “فوكس نيوز” الأميركية. 

 

وذكر أوربان بحسب ما نقلت صحيفة “النهار العربي” أن المراجعة الأولية لهذه الضربة تشير إلى احتمال وقوع إصابات في صفوف المدنيين، مشدداً مع ذلك على أخذ كل الإجراءات الممكنة لمنع وقوع خسائر في أرواح الأبرياء. وأعلن أن القيادة المركزية ستفتح تحقيقاً كاملاً بالعملية، وتنشر نتائجه في وقت لاحق.  

 

ولم يرد البيت الأبيض على طلب الشبكة للتعليق على المسألة. 

 

وفي تشرين الأول الماضي، أعلنت الولايات المتحدة أنها تمكنت من قتل القيادي في تنظيم القاعدة “عبد الحميد المطر” بغارة جوية نفذتها طائرة بدون طيار في منطقة شمال غربي سوريا. 

وقالت القيادة الأمريكية الوسطى إن القضاء على القيادي “المطر” سيعطّل قدرة التنظيم على تنفيذ هجمات عالمية تهدد الأمريكيين وشركاء الولايات المتحدة والمدنيين الأبرياء، بحسب البيان. 

وفي 20 أيلول/ سبتمبر الماضي نفذت طائرة مسيرة تابعة للتحالف الدولي، غارة جوية في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، استهدفت سيارة على الطريق الواصل بين مدينة إدلب ومدينة بنش بريف المحافظة الشرقي، ما أدى إلى احتراقها بالكامل، ومقتل من كان داخلها”.

وأكدت مصادر محلية آنذاك، أن ثلاثة أشخاص من تنظيم “حراس الدين” كانوا داخل السيارة المستهدفة، ومنهم القائد العسكري “أبو حمزة اليمني” وهو سوري الجنسية، إضافةً إلى الشرعي “أبو البراء التونسي”، إلا أن التنظيم لم يصدر أي بيان حول الحادثة.