تركيا: مطالبة النظام السوري بلواء إسكندرون “وقاحة”!

اعتبر وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار” أن مطالبة برلمان النظام السوري بإعادة لواء إسكندرون في ولاية هاتاي التركية ينم عن “تصريحات متهورة لا معنى لها، وتستهدف وحدة الأراضي التركية”. 

وأضاف “أكار” في تعليقه على بيان “مجلس الشعب التابع للنظام السوري”: “نسمع تصريحات متهورة ولا معنى لها بحق ولاية هاتاي. إنها متهورة لا فرق بينها وبين هذيان شخص في غيبوبة”. 

وعقد وزير الدفاع اجتماعًا مع قادة الوحدات على الحدود وخارجها عبر الفيديو، وقال إن “الروح المعنوية والدوافع للكوماندوز لدينا في وضع جيد، على أعلى مستوى”، واطلع على آخر الأوضاع في الميدان وأعطى بعض التعليمات.

وأضاف: “لا أطماع لدينا في أراضي أحد، ولكن القارئ للتاريخ يشاهد ما حل بمن كان يطمع في أرضنا”.

وكانت وزارة الخارجية التركية أعربت عن رفضها التام للبيان الصادر عن “مجلس الشعب التابع للنظام”، الذي تناول قضية لواء إسكندرون، والمطالبة بضمّه إلى الأراضي السورية، ووصفته الخارجية التركية بأنه “وقح وغير قانوني”.

وكان حافظ الأسد قد وقع في عام 1998 اتفاقية “أضنة” مع الحكومة التركية، ونصت على أن الخلافات الحدودية بين البلدين تعتبر “منتهية”، دون أن يكون لأي من البلدين أي “مطالب أو حقوق مستحقة” في أراضي الطرف الآخر.