fbpx

ريف حماة.. لغم أرضي يتسبب بإصابة خطيرة لقائد ميليشيا للنظام

أفادت مصادر ميدانية مطلعة بإصابة عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” بينهم قيادي بارز ووقوع قتلى آخرين، جراء انفجار ألغام أرضية في ريف حماة الشمالي. 

وكّذبت المصادر المطلعة رواية ماكينات النظام الإعلامية والمصادر الموالية، التي ادعت أن القتلى والمصابين هم من المدنيين، مبينة أن من لقوا مصرعهم وأصيبوا هم من ميليشيا “الدفاع الوطني”. 

وأوضحت مصادرنا أن “لغم أرضي” تسبب بإصابة قائد ميليشيا “الدفاع الوطني” في “مورك” المدعو “إياد العلوش” وإصابة عنصر آخر كان برفقته. 

وأكدت مصادرنا أن “العلوش” تم نقله إلى إحدى المستشفيات، لافتة إلى أنه يعاني من إصابة ربما تكون خطيرة. 

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو 2021-12-04-12.10.17-361x800.jpg

وزعمت مصادر أمنية تابعة للنظام السوري وأخرى مما يسمى مركز حماة لميليشيا الدفاع الوطني، أن “اللغم الأرضي” الذي تسبب بإصابة خطرة للمدعو “العلوش” هو من مخلفات من أسمتهم “المجموعات الإرهابية” التي كانت تسيطر على المنطقة في فترات سابقة. 

واعترفت المصادر الموالية أيضا بمصرع عناصر مجموعات مساندة للنظام السوري وإصابة اثنين آخرين، أمس الجمعة، بانفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “داعش” في محيط وادي العذيب بالقرب من سد السيب بريف حماة الشرقي. 

ومنذ مطلع العام الجاري، شهدت مناطق متفرقة في سوريا، مصرع عدد من عناصر النظام وميليشياته بانفجار ألغام أو عبوات ناسفة. 

ومن تلك المناطق التي تشهد مصرع عناصر للنظام وميليشياته بانفجار الألغام الأرضية، منطقة ريف حماة الشرقي، والتي أكد مصدر من أبناء المنطقة لمنصة SY24 أنها “منطقة عمليات عسكرية مفتوحة بين تنظيم داعش وبين عصابات الأسد والروس والإيرانيين، ويتكبد فيها هؤلاء خسائر بشرية كبيرة”، مضيفا أنه “منذ أيام كان هناك 9 قتلى منهم، وفي كل يوم نسمع عن قتلى لهم”.