الاتحاد الأوروبي: سنواصل تقديم المساعدات إلى إدلب

قال المفوض الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، إن التكتل سيواصل تقديم المساعدات لمحافظة إدلب، نافيا وجود أي تغييرات في الموقف فيما يتعلق بسوريا.

جاء ذلك في كلمة له الجمعة، خلال مشاركته في المنتدى السابع للحوار المتوسطي بالعاصمة الإيطالية روما. 

وأضاف بوريل بحسب ما نقلت وكالة “الأناضول التركية” أن “بعض الأصدقاء في جامعة الدول العربية يفكرون في إمكانية قبول عودة النظام السوري، لكن من وجهة نظرنا لا يوجد سبب لتغيير موقفنا”.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي لا يزال مستمرا في إرسال المساعدات إلى إدلب عبر الحدود التركية.

وتابع: “يوجد في إدلب مليون نازح، ونحن مستمرون في تقديم المساعدة”.

وفي وقت سابق، حذّر نائب المنسق الأممي الإقليمي في الملف السوري “مارك كوتس”، من “مأساة” ستواجه قاطني المخيمات مع حلول الشتاء.

وقال في تغريدة أرفقها بمقطع فيديو يوضح حجم المأساة في المخيمات، على حسابه في “تويتر”: ” طين و خيم تفيض بالمياه و ملابس مبللة و أطعمة فاسدة و ليال بدون نوم.. جاء الشتاء مجدداً للناس الذين يعيشون في مخيمات مؤقتة في شمال غرب سوريا”.

كما قال نائب المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة” “فرحان حق” في تصريح سابق إن “97% من سكان المنطقة، يعيشون في فقر مدقع، اعتمادا على المساعدات الإنسانية من الغذاء والدواء والخدمات الأساسية الأخرى”.