يرجح أنه بفعل فاعل.. حريق ضخم يلتهم مستودع أغذية في ريف إدلب

ضجت محافظة إدلب مع ساعات الصباح الأولى بخبر الحريق الذي اندلع في أحد مستودعات الأغذية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا. 

 

وأوضح مراسلنا أن الحريق الذي وُصف بـ “الضخم” شبّ، منتصف الليلة الماضية، في مستودع للأغذية قرب بلدة “كفر بني” بريف إدلب الشمالي. 

 

وذكر مراسلنا أن الحريق التهم مئات من السلال الغذائية، مشيرًا إلى أن فرق الدفاع المدني السوري سارعت إلى مكان الحريق لإخماده. 

 

وأضاف أن أعمال إخماد الحريق من قبل فريق الدفاع المدني السوري استمرت لأكثر من 4 ساعات، مبينًا وقوع أضرار مادية كبيرة. 

 

ونقل مراسلنا عن مصادر محلية اعتقادها بأن الحريق “وقع بفعل فاعل، وأن أصابع الاتهام تشير إلى مجهولين بالوقوف وراء هذا الحريق”. 

 

وأعرب عدد من سكان المنطقة وناشطيها عن ألمهم للخسائر التي وقعت والسلال الغذائية التي احترقت بفعل النيران، معربين عن رفضهم لأي حوادث تستهدف مواد الإغاثة التي تحتاجها المنطقة في ظل الظروف الاقتصادية والمعيشية المتردية. 

 

في حين طالب آخرون من سكان المنطقة، الجهات المعنية بالإسراع في تحقيق لمعرفة الجهات التي تقف وراء التسبب باندلاع الحرائق في مستودع الأغذية المذكور. 

 

وتأتي تلك الحادثة في ظل بوادر انهيار اقتصادي تشهده مناطق شمال غرب سوريا، بالتزامن مع ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية، وزيادة ملحوظة في معدلات التضخم وانخفاض القوة الشرائية للمدنيين في المنطقة، حسب فريق “منسقو استجابة سوريا”.

وأكد الفريق في بيان سابق، أن أغلب العائلات في المنطقة بشكل عام ونازحي المخيمات بشكل خاص أصبحوا غير قادرين على تأمين المستلزمات الأساسية وفي مقدمتها مواد التغذية والتدفئة لضمان بقاء واستمرار تلك العائلات على قيد الحياة.