افتتاح مركز لذوي الاحتياجات الخاصة في القامشلي

أعلنت “هيئة العمل والشؤون الاجتماعية” التابعة لـ “الإدارة الذاتية”، عن افتتاح مركز لذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة القامشلي شرقي سوريا، وذلك بالتعاون مع عدد من المنظمات الدولية والمحلية.

المركز الجديد الذي تم افتتاحه في مدينة القامشلي يستوعب حوالي 40 طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة من عمر 11 سنة الى عمر 18 سنة، ويشرف على تدريبهم وتعليمهم كادر محلي مختص خضع، في وقت سابق، لدورات مكثفة في علم النفس والإرشاد الاجتماعي والنفسي والتربية والتعليم، إضافة إلى تدريبات خاصة بطرق التعامل مع الأطفال المصابين بمرض التوحد.

ويأتي افتتاح هذا المركز بعد تزايد عدد الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة القامشلي، ورفض عدد كبير من المدارس العامة استقبال هؤلاء الأطفال، وذلك بسبب صعوبة التعامل معهم وعدم وجود كادر مختص بمجال الإرشاد النفسي والاجتماعي فيها.

ويضاف إلى ذلك، عدم قدرة أهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على تحمل تكلفة إدخالهم في المدارس والروضات الخاصة، وذلك بسبب تدهور وضعهم الاقتصادي، وعدم قدرتهم على تحمل التكلفة المالية المرتفعة لهذه المدارس.

وأفادت مصادر مطلعة، بأن المركز الذي تم افتتاحه في مدينة القامشلي، يستقبل حالات الإصابة بـ”متلازمة داون” ومرض “التوحد” والمشاكل المترافقة مع أمراض “التخلف العقلي وصعوبة التعلم”، ناهيك عن استقباله المصابين بأمراض صعوبة النطق والتاتأة، وذلك تحت إشراف مباشر من مختصين بالتعامل مع هذه الحالات.

المصادر ذاتها أشارت إلى قيام منظمة “بارتنرز” الدولية للإغاثة والتنمية بتقديم التجهيزات والمعدات الضرورية للمركز، والإشراف على عملية افتتاحه وتدريب الكادر التعليمي الخاص به على أسس التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى تلقي المركز دعماً معنوياً ولوجستياً من عدد من المنظمات المحلية بغرض المساعدة على استمرار عمله في المستقبل.

ويعد مركز ذوي الاحتياجات الخاصة الذي قامت “هيئة العمل والشؤون الإجتماعية” في “الإدارة الذاتية” بافتتاحه في مدينة القامشلي هو “الثاني من نوعه في المنطقة”، حيث قامت “الهيئة” بافتتاح مركز لاستقبال الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في مدينة الحسكة في آذار\ مارس 2019، ويستقبل الأطفال من عمر 3 سنوات إلى عمر 11 سنة.