الإعلام الروسي يسخر من رياضة النظام (فيديو)

سخر الإعلام الروسي إضافة إلى منصات وشبكات محلية تابعة للنظام السوري، من المباراة التي جمعت فريقي جبلة والحرية ضمن منافسات الدوري السوري للشباب بكرة القدم، الأمر الذي يظهر استمرار المستوى المتدني لرياضة النظام والقائمين عليها.

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، ذكر الإعلام الروسي أن عاصفة مطرية في مدينة اللاذقية أدت إلى إيقاف مباراة بين فريق جبلة وضيفه الحرية القادم من مدينة حلب.

ونشر الإعلام الروسي مقطع فيديو قصير يظهر لحظة هروب اللاعبين من اللعب خوفًا من الأمطار والرياح شديدة القوة.

 

مصادر أخرى وصفت المشهد بـ “النادر”، محمّلين المسؤولية للكوادر الإدارية واللجنة المشرفة على منافسات الدوري للسماح بإقامة المباراة رغم الأجواء المناخية غير المستقرة بدلًا من تأجيلها.

وسخر بعض المتابعين للرياضة السورية من فرار اللاعبين من أرضية الملعب بالقول “ظننا أنهم لاجئون هاربون باتجاه الحدود البيلاروسية البولندية!”.

وطالب آخرون بمحاسبة القائمين على المبارة واتخاذ أقسى العقوبات بحقهم، لتجاهلهم العاصفة المطرية التي ضربت مناطق عدة في سوريا خلال اليومين الماضيين.

وتهكم آخرون بالقول “على أساس عندنا رياضة لائقة حتى لا يتم اتخاذ قرار بتأجيلها في مثل هذه الأجواء المناخية”.

ومطلع الشهر الجاري، هاجم عشاق الرياضة في مناطق سيطرة النظام السوري، منتخب النظام لكرة القدم بعد الخسارة التي لحقت به في المباراة التي جمعته مع منتخب الإمارات في بداية مشواره بكأس العرب، واصفين المنتخب بـ “صيصان قاسيون”.

وردّ آخرون على خسارة منتخب النظام بالقول “نتمنى ولو لمرة واحدة أن تحققوا فوزا يُسجل لكم، بدلا من هذه الهزائم المتتالية”، في حين طالب آخرون اللاعبين في منتخب النظام بـ “العمل في بيع الشوربة وترك الرياضة لأهلها”.