التوتر يعود مجدداً.. اغتيال رئيس بلدية النعيمة بريف درعا

تفيد الأنباء الواردة من محافظة درعا جنوبي سوريا، اليوم الخميس، بمقتل رئيس مجلس بلدية “النعيمة” جراء استهداف سيارته بعبوة ناسفة من قبل مجهولين، في حادثة اغتيال جديدة تضاف إلى سلسلة عمليات الاغتيال السابقة التي تشهدها المنطقة. 

 

وذكر مراسلنا في المنطقة أن رئيس مجلس بلدية “النعيمة” ويدعى “علاء العبود”، فقد حياته متأثرًا بإصابته الخطيرة التي أصيب بها في وقت سابق من صباح اليوم، بعد أن تم استهداف سيارته بعبوة ناسفة من قبل مجهولين، أثناء مروره بحي “الكاشف” في درعا. 

 

وأشار مراسلنا إلى إصابة عدد من أفراد أسرة “العبود” الذين كانوا يرافقونه في السيارة ذاتها، مبينًا أنه تم إصابتهم بجروح متفاوتة الخطورة. 

 

وأوضح مراسلنا أن الكادر الطبي العامل في مستشفى درعا الوطني، أعلن عن وفاته متأثرًا بالإصابة التي لحقت به جراء الاستهداف. 

 

وتشهد محافظة درعا منذ سيطرة جيش النظام والقوات الروسية والميليشيات الإيرانية عليها، في عام 2018، توترًا أمنيًا متسارعًا سواء على صعيد عمليات الاغتيال أو العبوات الناسفة، وصولاً إلى عودة المواجهات العسكرية. 

 

وبين الفترة والأخرى، تتصاعد وتيرة الاغتيالات في محافظة درعا، مستهدفة المقاتلين السابقين في فصائل الجيش الحر أو شخصيات محلية، إضافة إلى عناصر جيش النظام والميليشيات الموالية لإيران.

الكلمات الدليلية