“فريق لقاح سوريا” ينشط في مخيمات النزوح ويحذر!

أحصى “فريق لقاح سوريا” أعداد الذين تلقوا اللقاح اللازم للوقاية من فيروس كورونا، وذلك منذ بدء الجائحة شمال غربي سوريا، مشيرًا إلى أن الأعداد تجاوزت الـ 240 ألفًا. 

 

وفي السياق ذاته يواصل الفريق حملته التوعوية لتعريف سكان المنطقة بأهمية اللقاح للحد من انتشار الفيروس. 

 

ويركز “فريق لقاح سوريا” في حملته على القاطنين في مخيمات النزوح، مؤكدًا على أهمية تلقي جرعتين من اللقاح لما له من فاعلية في التخفيف من أعراض كورونا. 

 

وحذّر الفريق من أن “معظم الحالات المرضية التي إحتاجت سرير عناية مشددة هم أشخاص غير ملقحين بلقاح كوفيد19”. 

 

وبلغ إجمالي من تلقى اللقاح 243578 شخصًا، منهم 97739 في حلب، و145839 في إدلب، حسب المصدر ذاته. 

 

من جهتها، أنذرت مديرية صحة إدلب جميع سكان المنطقة بأن أعداد الحاصلين على اللقاح، وأنه يجب على كل شخص أن يبادر لتلقي اللقاح، مؤكدة أن “اللقاح مسؤولية الجميع لتحصين المجتمع”. 

 

وقال الدكتور “رامي كلزي” مدير البرامج في وزارة الصحة بالحكومة السورية المؤقتة، في تصريح خاص لمنصة  SY24: “نوصي بكل جدية بالابتعاد عن التجمعات وتأجيل المناسبات الجماعية و الالتزام بمسافة الأمان الجسدي متر ونصف مع غسيل اليدين بشكل متكرر .. و التوجه لأخذ اللقاح حيث أنه يخفف كثيرا من شدة الأعراض واحتمال القبول في المشفى و يقلل بشكل واضح من احتمال و نسب الوفاة”. 

 

وحسب وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، وصلت أعداد المصابين بالفيروس شمال غربي سوريا إلى 92910 حالات، وإجمالي حالات الشفاء إلى 67094 حالة، أمّا أعداد الوفيات فوصلت إلى 2316 حالة. 

 

وبالتوجه صوب مناطق سيطرة النظام، بلغ إجمالي حالات الإصابة بالفيروس 50167 حالة، وحالات الشفاء 32155، وحالات الوفيات 2884 حالة، حسب وزارة الصحة التابعة للنظام.