روسيا تواصل قصف إدلب لليوم السابع على التوالي

لليوم السابع على التوالي، تواصل الطائرات الحربية التابعة لروسيا غاراتها على محافظة إدلب في شمال غربي سوريا.

وقال مراسلنا إن “المقاتلات الروسية استهدفت صباح اليوم الثلاثاء أطراف بلدة البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي لقوات النظام على المنطقة”.

وأمس الاثنين قتل أصيبت امرأة وطفلها في مدينة “كفر تخاريم” بقصف جوي طال منزلهم الواقع في محيط المدينة.

في الأيام الماضية، صعدت روسيا من قصفها على المنشآت الحيوية في مدينة إدلب، حيث استهدفت قبل يومين محطة مياه “العرشاني” ما أدى لخروجها من الخدمة، وتعد المحطة من إحدى المحطات الرئيسية التي تغذي مدينة إدلب.

كما أسفرت عمليات القصف المكثفة التي تنفذها روسيا والنظام السوري على محافظة إدلب، منذ أيام، عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

يذكر أن روسيا وقعت مع تركيا على اتفاق وقف إطلاق النار في آذار 2020، ولكنها تواصل التصعيد العسكري ضد المدنيين في محافظة إدلب مخلفة عشرات الضحايا.