“أوميكرون”.. موجة “كريب وسعال حاد” تثير ذعر القاطنين في مناطق النظام 

أعرب القاطنون في مناطق سيطرة النظام السوري عن ذعرهم ومخاوفهم من تفشي “أوميكرون” المتحور الجديد من فيروس كورونا، بالتزامن مع تحذيرات طبية من “موجة كريب وسعال والتهاب بلعوم” غير مسبوقة في تلك المناطق.  

 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أكد مصدر طبي عامل في مناطق النظام بأن “موجة كريب والتهاب بلعوم كبيرة في البلد”.  

 

مصادر أخرى ذكرت أن “موجة كريب قوية والتهاب بلعوم وسعال شديد تجتاح مدينة حلب”، مبينة أن “هذه الموجة تستهدف الأطفال والكبار، حيث يعاني المريض من صعوبة في التنفس واحتقان وحرارة وسعال حاد”.  

 

وأثار الحديث عن هذه الموجة مخاوف عدد كبير من المواطنين الذين أعربوا عن خشيتهم من انتشار فيروس “أوميكرون”، خاصة وأن الكثير من القاطنين في مناطق متفرقة تابعة للنظام أكدوا إصابتهم ومنذ عدة أيام بـ “سعال شديد والتهاب في البلعوم وضيق في التنفس”.  

 

وأجمعت عدة مصادر أخرى على أن فيروس “أوميكرون” بدأ بالتفشي وبشكل ملحوظ في مناطق النظام.  

 

ومطلع العام الجاري، أكد الدكتور “نبوغ العوا” عضو الفريق الاستشاري المعني بمواجهة فيروس كورونا، حسب ما وصل لمنصة SY24.، انتشار فيروس “أوميكرون” في مناطق النظام بعد انتشاره في عدد من دول الجوار.   

 

وتتعالى الأصوات من داخل مناطق سيطرة النظام السوري، مطالبة النظام وحكومته وبخاصة وزارة الصحة باتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة وعدم التساهل في مسألة اقتراب المتحور “أوميكرون” من سوريا، بعد تسجيل عدد من الإصابات في لبنان والأردن، حسب ما أعلنت وزارة الصحة الأردنية، وحسب جهات طبية لبنانية في وقت سابق من أواخر العام 2021.  

 

وبلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في مناطق النظام السوري حسب وزارة الصحة التابعة له، 51284 حالة، وحالات الشفاء 38008، وحالات الوفيات 2984 حالة.  

 

وبالتوجه صوب مناطق شمال غربي سوريا، يستمر عداد حالات الشفاء من فيروس كورونا بالارتفاع، حسب ما ذكرت مديرية صحة إدلب.  

 

وأوضحت صحة إدلب في بيان، أن إجمالي حالات الشفاء بلغ 74079 حالة بعد تسجيل 490 حالة شفاء جديدة خلال الساعات الماضية، في حين وصلت أعداد الإصابات إلى 93068 إصابة، وإجمالي حالات الوفيات منذ بدء الجائحة في المنطقة 2363 حالة.