النظام السوري: خسائر القطاع النفطي تجاوزت الـ 100 مليار دولار

كشفت وزارة النفط والثروة المعدنية في حكومة النظام السوري أن إجمالي الخسائر المباشرة وغير المباشرة في قطاع النفط للبلاد بلغ حوالي 100.5 مليار دولار منذ اندلاع الثورة السورية وحتى الآن.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وسائل إعلام موالية للنظام السوري إن “إنتاج النفط خلال العام الماضي بلغ حوالي 31.4 مليون برميل بمتوسط إنتاج يومي 85.9 ألف برميل يصل منها 16 ألف برميل يوميا إلى المصافي”. 

واتهمت الوزارة في البيان القوات الأمريكية بـ “سرقة” ما يصل إلى 70 ألف برميل نفط يومياً في المنطقة الشرقية. 

وذكرت أن “إنتاج الغاز الطبيعي بلغ حوالي 4.5 مليارات متر مكعب بمعدل إنتاج يومي بلغ 12.5 مليون متر مكعب منه 12 مليون متر مكعب يوميا من الغاز النظيف تم تسليم 79 بالمئة منه لوزارة الكهرباء و6 بالمئة لوزارة الصناعة و15 بالمئة لوزارة النفط والثروة المعدنية”.

ولفتت إلى أن “متوسط الكميات المسلمة لوزارة الكهرباء بشكل يومي بلغ 9 ملايين متر مكعب بما فيها محطة السويدية خلال العام الماضي”.

وأضافت أن الإنتاج الإجمالي من الغاز المنزلي بلغ 118 ألف طن (48 ألف طن مصاف و70 ألف طن معامل الغاز) بما يعادل 323 طنا يوميا.

وأوضحت أنه “تم تكرير حوالي 5.7 ملايين طن من المشتقات النفطية في مصفاتي حمص وبانياس وبلغ إنتاج المصافي خلال العام المنصرم بنزين ممتاز 944 ألف طن، بنزين عادي 11 ألف طن، مازوت 1.519 مليون طن، فيول 2.734 مليون طن، اسفلت 77 ألف طن كما تم إنتاج 1.1 مليون طن من الفوسفات و113 ألف طن من الملح”.

وتابعت أنه “منذ بداية الثورة السورية وصل عدد القتلى في قطاع النفط والثروة المعدنية إلى 235 قتيلاً و46 مصابا وبلغ عدد المخطوفين 112 مبينة أن إجمالي الخسائر المباشرة وغير المباشرة في الوزارة بلغ حوالي 100.5 مليار دولار حتى الآن”.

وأوضحت أن العمل لا يزال مستمرا على إنهاء البئر في زملة المهر 1 التي تم اكتشافها نهاية العام الماضي وتقييمها وربطها بالشبكة بينما يجري العمل في حفر بئر زملة المهر 2 في الموقع، مشيرة إلى إعادة النظر في تقييم تركيب البريج الغازي كونه يحتوي على الغاز الطبيعي.