قتلى من عائلة واحدة بقصف للنظام وروسيا على ريف إدلب

قتل 5 مدنيين وجرح آخرون بعضهم بحالة خطرة، اليوم السبت، بقصف من قوات النظام السوري وروسيا على ريف إدلب الشرقي. 

 

وقال مراسلنا في الشمال السوري، إن “قوات النظام السوري وروسيا قصفت بقذائف الهاون بلدة معارة النعسان شمال شرقي إدلب، ما أدى لمقتل 5 مدنيين من عائلة واحدة”. 

 

وأضاف أن من بين القتلى نساء وأطفال، إضافة إلى إصابة رجل وامرأة أحدهما بحالة خطرة ما يرجح ارتفاع أعداد الضحايا. 

 

وذكر مراسلنا أن قذيفة هاون أطلقتها قوات النظام وروسيا استهدفت بشكل مباشر منزل العائلة المذكورة، ما أدى لمقتلهم على الفور. 

 

وفي السياق، سارع فريق الدفاع المدني إلى الموقع المستهدف وعمل على تفقد المكان وانتشال الجثامين ونقل المصابين إلى المستشفى. 

 

يشار إلى أن منطقة إدلب وما حولها، تتعرض لقصف المكثف من قبل قوات النظام وروسيا وإيران، بشكل شبه يومي، بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المبرم بين روسيا وتركيا، منذ الخامس من آذار عام 2020. 

ونهاية العام الماضي 2021، وثّق فريق “منسقو الاستجابة في سوريا” أبرز انتهاكات وخروقات النظام السوري وروسيا لمنطقة “خفض التصعيد” في إدلب شمال غربي سوريا. 

وقال الفريق في بيان حصل موقع SY24 على نسخة منه، إن النظام السوري شن 298 هجوماً أرضياً، (القصف المدفعي والصاروخي)، و16 هجوماً بالطائرات الحربية، و3 هجمات من خلال الطائرات المسيرة، وذلك فقط في شهر تشرين الثاني من العام نفسه.