القوات اللبنانية تحبط عملية تهريب سوريين عبر البحر!

تتواصل محاولات اللاجئين السوريين الراغبين بالتوجه من لبنان صوب أوروبا عبر البحر، بمقابل استمرار السلطات اللبنانية إحباط تلك المحاولات، وسط تباين الآراء وردود الفعل الغاضبة من منع السوريين من الوصول إلى هناك. 

وفي التفاصيل، أعلن الجيش اللبناني في بيان، حسب ما تابعت منصة SY24،  أن قوة عسكرية وبمؤازرة من مديرية المخابرات، أحبطت عند شاطئ “الميناء- طرابلس”، عملية تهريب 19 شخصاً سوريًا بطريقة غير شرعية عبر البحر. 

ونشر الجيش اللبناني على معرفاته الرسمية على الإنترنت، صورة  لعائلة سورية مع أطفالها، كانت من بين الراغبين في الوصول إلى أوروبا عبر البحر. 

وأثارت هذه الصورة سخط عدد من رواد منصات التواصل الاجتماعي، معبرين عن غضبهم من “المعاملة السيئة للأطفال”، حسب ما أظهرته الصورة، مؤكدين رفضهم معاملة الأطفال كالمجرمين، حسب قولهم.

وفي السياق ذاته، طالب كثيرون الجيش اللبناني بالسماح لأي راغب بالوصول إلى أوروبا بحثًا عن حياة كريمة، حسب وصفهم، أن يتم السماح له للمرور بسلام وعدم إعاقة أو إحباط محاولة تهريبه. 

وأعرب آخرون عن تضامنهم مع أي محاولة للخروج من لبنان هربًا من الأوضاع الاقتصادية والمعيشية المتردية، والتي تلقي بظلالها بشكل كبير على اللاجئين السوريين. 

وبين الفترة والأخرى، يعلن الجيش اللبناني عن إحباطه محاولات تهريب سوريين عبر البحر، إذ أعلن الجيش اللبناني في شهر تشرين الأول 2021، إحباط 3 عمليات تهريب في شهر واحد. 

وكانت  مفوضية اللاجئين الأممية أكدت مؤخرًا، أن 50% من أسر اللاجئين السوريين في لبنان تعاني من انعدام الأمن الغذائي، في حين بيّن مسؤول أممي بارز أن “العائلات السورية اللاجئة تعيش حالة من اليأس”. 

ويعيش في لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري يواجهون ظروفًا معيشية صعبة، خاصة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد منذ عدة أشهر