في اللاذقية.. سقوط مروحية للنظام ومصرع طاقمها

أفادت عدة مصادر محلية متطابقة، اليوم الخميس، بمقتل طيارين تابعين للنظام السوري وإصابة آخرين، إثر سقوط طائرة مروحية فوق منطقة جبلة الساحلية في ظروف غامضة.

 

وأكدت الإعلامية الموالية للنظام “فاطمة سلمان” والتي تنحدر من مدينة “القرداحة” مسقط رأس النظام، مقتل عنصرين من طاقم المروحية التابعة للنظام.

 

وأشارت “فاطمة سلمان” أيضًا إلى إصابة أحد الطيارين وهو برتبة رائد، خلال سقوط المروحية في المنطقة المذكورة.

 

وادّعى مصدر عسكري تابع للنظام، أنه “أثناء تنفيذ مهمة تدريبية صباح اليوم لإحدى الحوامات (التابعة للنظام) فوق المنطقة الساحلية تعرضت الحوامة لخلل فني، ما اضطر طاقم الطائرة لتنفيذ هبوط اضطراري في منطقة جبلية وعرة ، وأدى ذلك إلى (مقتل اثنين) ونجاة ثلاثة آخرين من طاقمها”.

 

ولم تذكر المصادر الموالية التي تم رصد الأخبار التي تتناقلها، أي تفاصيل تتعلق بالأسباب المباشرة وراء سقوط المروحية.

 

وقال مصدر طبي تابع للنظام في اللاذقية لوكالة “سبوتنيك” الروسية إن “اثنين من ضباط طاقم الطائرة (قُتلا) على الفور إثر سقوطها، فيما تم نقل ضابطين آخرين إلى المستشفى ويخضعان حاليا للعلاج”.

 

مصادر سورية معارضة لفتت الانتباه إلى أن الطائرة كانت في طريقها لتنفيذ مهمة إلقاء براميل متفجرة على المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، في خرق واضح لاتفاقيات وقف إطلاق النار خاصة في الشمال السوري.

 

وقبل أيام، أفادت المصادر المعارضة بمصرع ضابطين للنظام  أحدهم برتبة عقيد والآخر برتبة مقدم، في ظروف غامضة بالقرب من مطار “الشعيرات” في البادية السورية.