كورونا.. ارتفاع الإصابات يثير مخاوف السكان شمالي سوريا

يقترب إجمالي الإصابات وبشكل متسارع من حاجز الـ 100 ألف إصابة في شمال غربي سوريا، في ظل الارتفاع الملحوظ وتسجيل أعداد كبيرة بشكل يومي. 

 

وفي التفاصيل، أفادت بتسجيل 544 إصابة جديدة بالفيروس خلال يوم واحد، (264 في محافظة إدلب، 280 في ريف حلب)، ليصبح إجمالي الإصابات 96706. 

 

وأشارت إلى أن إجمالي حالات الشفاء وصلت إلى  91695 حالة، في حين وصل إجمالي الوفيات منذ بدء الجائحة إلى 2388 حالة، حسب مديرية صحة إدلب. 

 

وأعرب عدد من سكان المنطقة عن مخاوفهم من هذا الارتفاع المتسارع في أعداد الإصابات، لافتين إلى ضرورة عدم إهمال الأمر واتباع الإجراءات الصحية اللازمة والتوجه لأخذ اللقاح بجرعاته المحددة. 

وتعقيباً على ذلك قال الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا لمنصة SY24، إنه “ما يزال هناك ارتفاع في أعداد الإصابات ، بينما حتى الآن لا إبلاغ عن تزايد في عدد الوفيات أو الحالات التي تحتاج لقبول في المستشفيات”.

وأضاف أن “على السكان التوجه للحصول على اللقاح كونه يحمي من الإصابات الشديدة”، لافتا إلى أن إقبال السكان على تلقي اللقاح ما يزال ضعيفاً، حسب تعبيره.

من جانبه، أكد فريق الدفاع المدني أن فرقه تكثف حملات التوعوية للوقاية من فيروس كورونا بعد ارتفاع عدد الإصابات مجدداً في شمال غربي سوريا، وذلك من خلال زيارات للمدارس ليكون الطلاب مؤثرين في الوسط المحيط بهم، عبر نقل التوعية إليهم وتشجيع عائلاتهم على تلقي اللقاح لزيادة المناعة وللحد من انتشار الوباء في ظل ظروف صعبة يعانيها الواقع الطبي. 

 

بدوره، يواصل “فريق لقاح سوريا” حملة التوعية لحث المدنيين في المنطقة على تلقي جرعتين من لقاح كورونا، تحت شعار “كن آمناً أنت وعائلتك بأخذك جرعتين من اللقاح”. 

 

وبالتوجه صوب مناطق سيطرة النظام السوري، أعلنت وزارة الصحة التابعة له أن إجمالي الإصابات بالفيروس بلغ 54575 إصابة، وإجمالي حالات الشفاء 47133 حالة، وإجمالي حالات الوفيات 3075 حالة.

الكلمات الدليلية