من جديد.. جواز السفر السوري ضمن أسوأ 10 جوازات في العالم

جاء جواز السفر السوري وضمن تصنيفات دولية جديدة، ضمن أسوأ عشرة جوازات سفر في العالم. 

وحسب مؤشر Henley Passport لترتيب جوازات السفر للربع الأول من العام 2022 الجاري، حلّ الجواز السوري في المرتبة 109 عالمياً أي المرتبة الثالثة.

وبيّن التصنيف أن هذا الجواز يسمح لحامله بدخول 29 دولة فقط، دون الحصول على تأشيرة دخول. 

ويعتبر جواز السفر السوري الذي احتل المرتبة 108، أي ثالث أسوأ جواز سفر في العالم في العام الماضي 2021، أغلى جواز سفر في العالم، إذ يتعين على مستخرجه دفع 300 دولار بشكل عادي و800 دولار لشكل مستعجل باستثناء الرسوم، إذا كان خارج سوريا. 

في حين احتل جواز سفر السلطة الفلسطينية المرتبة 105 (المرتبة السابعة) وفقًا للمؤشر ذاته، ويعتبر من أقل جوازات السفر مرتبة في العالم. 

وحسب ما أوضح مصدر في “مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية” لمنصة SY24، فإن “حاملي جواز سفر فلسطين يتمتعون بإمكانية السفر بدون تأشيرة أو الحصول على تأشيرة عند الوصول إلى 35 دولة فقط بما فيها سريلانكا، ودومينيكا، وسنغافورة، وسيشيل. 

ويحتاج حاملو جواز سفر فلسطين إلى الحصول على تأشيرة مسبقة للدخول إلى حوالي 194 وجهة سفر حول العالم، مما يمنحه درجة تنقل منخفضة جدًا إجمالًا. 

وجاءت خمس دول عربية في المرتبة الأسوأ، هي العراق 110 عالمياً، وسوريا 109 عالمياً، اليمن 107عالمياً، الصومال 106 عالمياً، و105 عالمياً لجواز سفر السلطة الفلسطينية. 

ومنتصف شباط الماضي، أعلن ناشطون حقوقيون في ألمانيا، عن الاستعدادات لرفع مقترح لوزارة الداخلية الألمانية لاستثناء اللاجئين السوريين من مراجعة سفارة النظام السوري لتجديد جواز السفر.  

ودعا الناشط الحقوقي “فادي موصللي” حسب ما وصل لمنصة SY24، الجميع إلى التضامن مع الناشطين الحقوقيين المهتمين بملف اللاجئين السوريين في ألمانيا، في التجهيز لهذا المقترح.  

وفي حزيران/يونيو الماضي 2020، دعت “المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان”، كافة الدول المعنية بملف اللاجئين السوريين، إلى عدم اعتبار جواز السفر السوري ذا صلاحية محدودة تنتهي بتاريخ معين، وإنما اعتباره ساري المفعول حتى انتهاء الأزمة السورية.