الشمال السوري.. متحور أوميكرون يسيطر على المنطقة بنسبة 100%

تخطى إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في عموم شمال غربي سوريا، حاجز الـ 100 ألف إصابة، في حين يستمر عداد الإصابات بالارتفاع في مناطق شرقي سوريا. 

وفي التفاصيل التي تابعتها منصة SY24، ذكرت “مديرية صحة إدلب” أن إجمالي الإصابات بلغ 100716، في حين بلغ إجمالي حالات الشفاء 93487، ووصل إجمالي حالات الوفيات إلى 2406 

حالة. 

ونعليقا على ذلك قال الدكتور “ياسر الفروح” المسؤول عن ملف الآثار الجانبية ضمن حملة اللقاحات ضد فيروس كورونا شمال سوريا، إنه رغم الإحصائيات المذكورة لكن “في الأسبوع الأخير يوجد هناك انخفاض في عدد الإصابات ونسبة الإيجابية”. 

وأضاف أنه “لوحظ خلال الأسبوع الاخير انخفاض بعدد الحالات وعدد التحاليل، مقارنة مع الفترة الماضية”. 

وتابع “نحتاج لإجراء عدد أكبر من التحاليل للتأكد فيما إذا كان هناك انخفاض في مستوى دروان الفيروس في المجتمع”. 

وأشار إلى أن المتحور الجديد “أوميكرون” هو المتغير المسيطر على منطقة شمال غربي سوريا وبنسبة 100%، خلال الفترة الحالية. 

ومطلع الشهر الجاري، زفّ “الفروح” بشرى سارة للقاطنين في مناطق شمال غربي سوريا، معرباً عن توقعاته بأن تكون الموجة القادمة المتوقعة من فيروس كورونا في المنطقة “أخفّ من سابقاتها”. 

وأوضح أن “الموجة المتوقعة من فيروس كورونا ربما ستكون أخفّ مقارنة بغيرها من الموجات الأخرى التي ضربت المنطقة، والسبب أن فيروس (أوميكرون) أخفّ شدة من المتحورات الأخرى من الفيروس”.  

وبالتوجّه صوب المنطقة الشرقية الخاضعة لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، أفادت هيئة الصحة بأن إجمالي الإصابات شارف من الاقتراب من حاجز الـ 40 ألف إصابة. 

وذكرت أن أعداد الإصابات وصلت إلى 38525 إصابة، وإجمالي الوفيات 1567 حالة، والشفاء 2564 حالة. 

وفي مناطق سيطرة النظام السوري، بلغ إجمالي الإصابات 55399 إصابة، والشفاء 50091 حالة، والوفيات 3117 حالة، حسب وزارة الصحة التابعة للنظام.